عناوین:

آراء

اختر المؤلف:
select
  • "ريتز بغداد"... قسوة الفساد العراقي

    منذ عدة شهور أطلق نشطاء عراقيون تسمية افتراضية عرفت بـ"ريتز بغداد" على قصر الرحاب أو القصر النهاية، الذي يقال إنه تحول إلى معتقل للفاسدين الذين تم توقيفهم بموجب قرار لحكومة مصطفى الكاظمي في تنفيذ عملية مكافحة للفساد، فقد شبّه النشطاء قرا

  • الأرض الموعودة

    كتاب السيد باراك أوباما رئيس الولايات المتحدة الأسبق «الأرض الموعودة» على غرار المثل العليا يتطلع إليها المرء ولا يبلغها. سنة حسنة أن يكتب الرؤساء مذكراتهم بعد أن يتركوا الحكم. حجم الكتاب كبير يخوض في تفاص

  • دوغمائية التطرف ... الجمود الفكري والانغلاق المعرفي

    إن ظهور الحركات المتطرفة يعد واحد من اهم الاحداث المفصلية التي شهدها عالمنا سواء على المستوى الايدلوجي او الاجتماعي على حد سواء، والتي تشكل تهديدا جادا للمجتمع وللنظام السياسي على حد سواء.

  • لماذا نقاطع او نشارك في الانتخابات المقبلة؟

    للجواب على هذا السؤال، علينا ان نعود الى مطالب المتظاهرين، الذين اجمعوا على شعار "نريد وطن" يملك قرار نفسه بكامل السيادة من دون تدخل خارجي الـ(ايراني او امريكي)، وطن خال من المحاصصة الطائفية، من خلال اصلاح العملية السياسية تعتمد على المع

  • لم تعد هناك فرصة أخيرة للإنقاذ في العراق

    تسد الحكومة العراقية النقص بالنقص. هو ما سمح به خيال زعيمها لكي يكون الحل المؤقت بمثابة تلويحة وداع تستلم نتائجها أي حكومة مقبلة.
    لا يوجد ارتجال في الأمر. كل شيء مدروس. كل حكومة ترحل مشكلاتها إلى الحكومة التي تليها حتى ضاقت الأرض

  • الصدريون والسلطة

    وعد مقتدى الصدر اليوم اتباعه باغلبية برلمانية في الانتخابات المقبلة وبمنصب رئاسة الوزراء ليحقق مطالب الاصلاح. 
    قبل حوالي عام احصيت مناصب الصدريين في الحكومات العراقية. واليوم افادني احد متابعي صفحتي بقائمة محدثة لمناصب الصدري

  • حرام وحلال

    تقول الأنباء إن السعودية قدمت عددا من المشاريع الاستثمارية في العراق، وكانت لمحافظة المثنى التي تعاني من ارتفاع نسبة الفقر حصة كبيرة فيها، إلا أن قوى سياسية زمجرت وغضبت واعتبرت هذه الاستثمارات محاولة من السعودية للاستيلاء على الاقتصاد ال

  • هل نحن بئس خلف لخير سلف؟

    قضيت بضعة أيام مستمتعا بكتاب للمؤرخ الإسرائيلي يوفال نواه هراري الأستاذ في الجامعة العبرية، وقد يرى القارئ أن ذلك يندرج تحت باب التطبيع الثقافي، وأنا رغم أنفي الإفريقي محسوب على العرب، ويفترض ألا أثني على أمر أو شخص ي

  • جماعات الضغط في العراق وتنهيدة البجعة الأخيرة

    أولا وكي نلقي القمامة في مكانها المناسب والذي يتمثل بأفواه المتربصين فأنا لا ادعو للحرب مع إيران بل تسليط الضوء على الفكر الدوغمائي للبعض واحراج الكليبتوقراطية للبعض الآخر وهنا أقف في مسامع هؤلاء لأقول نحن مع الجميع.

    أكاد أجزم ان وكلاء إيران في العراق هم الأكثر بلادة في المنطقة هذا أن قار

  • فزاعة تقسيم العراق على خرائط بايدن الوهمية

    مع انتخاب جو بايدن رئيسا للولايات المتحدة، عادت فكرة تقسيم العراق تطرق على رؤوس العراقيين. تقاسم السياسيون المائدة. بعضهم حذر منها خائفا على مكتسباته، وبعضهم الآخر بدأ الاستعداد لتنفيذها، كونها ستزيد من منافعه. خرائط

  • أزمة الإسلام السياسي الشيعي بالعراق بين التاريخ والحاضر؟

    من دون شك إن المتتبع لمسيرة وعمل تجربة حركات وأحزاب الإسلام السياسي الشيعي بالعراق وفي مقدمتهم حزب الدعوة الإسلامية منذ استلامها مقاليد السلطة بعد عام 2003، سيتأمل في الثمن الفادح الذي دفعه ومازال يدفعه الشعب العراقي

  • السعودية والعراق... «الخطوة» الرائدة

    عندما يدعو خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز إلى ضرورة الحزم الدولي تجاه التدخلات الإيرانية في المنطقة، واتخاذ موقف قومي تجاه إيران لمنعها من الحصول على أسلحة دمار شامل وتطوير برنامج الصواريخ الباليستية، وتهديد السلم والأمن في الدول القريبة والبعيدة، فإن

  • تحولات الشرق الأوسط ومتغيرات بايدن

    الشرق الأوسط صار، منذ أربعينيات القرن الماضي، واحدا من أكثر الأقاليم في العالم تأثرا بالسياسة الأميركية. وهذا من حسن الحظ بالنسبة إلى بعض بلدانه ومن سوء الحظ بالنسبة إلى بعضها الآخر. لكن الدولاب يدور مع تبدل السياسات في واشنطن والأوضاع ف

  • العراقيون والزمن الضائع بين بايدن السيناتور والرئيس

    لا يعرف العراقيون عن جو بايدن إلا ما روج له السياسيون بأنه صاحب مشروع تقسيم العراق، ودائما ما يتم استحضار اسمه عند الحديث عن مؤامرة أميركية للتقسيم. ومن مفارقات السياسيين أن بايدن الذي يروج على أنه كان يسعى لزعزعة الوحدة الوطنية وتفكيك ا

  • من المستفيد في الشرق الأوسط من الانقسام الداخلي الأميركي؟

    لقد بات واضحا أن الأزمة السياسية القانونية المنبثقة من رفض الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاعتراف بنتائج الانتخابات التي أعطت الرئيس المنتخب المفترض جو بايدن أكثر من 270 صوتا في المجمع الانتخابي، ستطول لأسابيع، بل ربما

  • من هو القاتل الحقيقي؟

    على عكس ما يظن الكثيرون، لجريمة القتل 4 اطراف لا طرفان فقط.: القاتل والقتيل ورجل القانون (او الدولة) والمجتمع. فالمجتمع يدفع الضريبة للحاكم او رجل القانون او الدولة لكي (تقنن) ممارسة العنف وتنهي الفوضى وقانون الغاب. والحاكم يقوم بهذا الو

  • البكاء على قنفات الدولة!!

    منذ أعوام تراودني، مثل معظم العراقيين، أحلام اليقظة، ومثل كثير من الأحلام تتحول إلى خيبات، وأحيانا كثيرة إلى كوابيس. منذ اليوم الأول للتغيير عام 2003 حلمت بسياسيين مثل مانديلا وغاندي ولي كوان، ساسة يتحررون من أحقادهم، ومن كوابيس الماضي،<

  • إلى أصحاب القرار ..

    نطلق مبادرة بعنوان "الموظفون صناع الحياة"، من أجل عدم ظلم الموظف الكوردي جراء السياسات الخاطئة التي تنتهجها حكومة الإقليم والمسؤولون القائمون على كوردستان، فقد عانى الشعب الكوردي من الظلم والاضطهاد من البعث المقبور لسنوات طويلة، ولا يمكن أن تستمر معاناة هذا الشعب في ظ

  • العالم يسأل عن الشرطي

    يعرف الرجل أميركا. يعرف عددا ممن توالوا على البيت الأبيض ومقري الخارجية ووزارة الدفاع. يعرف الأميركيين وعمل معهم عن قرب. لا يحتاج إلى من يذكره بقدرة الإدارات الأميركية على ارتكاب أخطاء هائلة ومكلفة. تعلم أن أميركا تنتمي إلى عالم آخر يصعب

  • باتجاه صفحة أميركية ـ عربية جديدة أساسها المصالح المشتركة

    العلاقات بين الدول لا تقوم على مسألتي المحبة والكراهية، بل على حسابات المصالح. وفي صميم المصالح العامة في السياسة الاستقرار. ومن ثم، بقدر ما كانت الأوضاع مستقرة في قوى عالمية وازنة ومؤثرة، يتيسر محاورتها أو تنظيم الخلاف معها. وهذا المعطى

  • أميركا عند مفترق طرق

    حين أصدر المفكر الأميركي الجنسية الياباني الأصل، فرنسيس فوكاياما، عام 2006 مؤلفه الذي يحمل عنوان المقال المتقدم، كان الرجل يتحدث عن مرحلة ما بعد المحافظين الجدد، حيث النظرة الأهم وقتها كانت ممتدة إلى ما هو خارج أميركا، لا سيما أن إدارة ا

  • الخبر الذي انتظره العالم!

    أخيرا شعر الناس ببارقة أمل في الخروج من القتامة التي فرضتها جائحة كورونا على العالم. فالإعلان عن التوصل إلى لقاح فعال بنسبة 90 في المائة طورته شركة «بايونتك» الألمانية بالتعاون مع شركة «فايزر» الأميركية، كان هو ال

  • العراق.. طبقة سياسية خياراتها الفوضى

    يقول المفكر الفرنسي، آلان تورين، في كتابه "ما هي الديمقراطية": إن الديمقراطية التي تتحول إلى محض سوق سياسية مفتوحة، ولا تتحد بكونها تسييرا متوازيا للتغيرات التاريخية ولمصالح الأفراد والمجتمع معا، ستضيع في النهاية في متاهة بيروقراطية ا

  • أميركا بايدن في عالم تغير

    الفوز مكافأة كبرى وعبء ثقيل. مكافأة كبرى لأنه يعفيك من مشاعر الخسارة والهزيمة. وعبء ثقيل لأن السؤال البديهي هو ماذا ستفعل بهذا الفوز؟ وكيف ستنظم الهبوط الآمن من هذه القمة التي أدركتها؟ ربما من حق جو بايدن أن يعتب قليلا على حظه. كان يشتهي

  • حياتنا بين فيل ترامب وحمار بايدن

    كعادتنا اختلفنا حول مشهد "زفة" عبد الكريم خلف في شارع المتنبي، البعض اعتبر الأمر إهانة للرتبة العسكرية، ولم يخبرنا أصحاب هذا الرأي لماذا لم يحترم عبد الكريم خلف رتبته العسكرية عندما كان يسخر من شهداء انتفاضة تشرين؟
    والبعض الآخر ا

  • الشرق الأوسط إن فاز بايدن!

    لن يربح جو بايدن حتى لو سكن البيت الأبيض، ولن يخسر دونالد ترامب حتى لو خرج من رئاسة الولايات المتحدة الأميركية.
    هذه النظرية التي تتحول، شيئا فشيئا، إلى قناعة لدى كثير من المراقبين السياسيين للانتخابات الرئاسية الأميركية التي تنتظر

  • بغداد ـ القاهرة... ومسالك الكاظمي الوعرة

    صيف عام 2013، في واحد من مقاهي العاصمة اللبنانية بيروت، كان النقاش متشعبا مع الصحافي العراقي مصطفى الكاظمي، تحت وطأة أحداث الربيع العربي، ومآلاته، وكيفية تأثيره على دول شرق المتوسط، وما سيتركه من تداعيات على الجغرافيا السياسية ومسارتها ا

  • الطاقة في الانتخابات الرئاسية الأميركية

    لعبت الطاقة والصناعة البترولية بالذات دورا مهما في الانتخابات الرئاسية الأميركية طوال القرن العشرين، إذ شكلت تبرعات شركات النفط المساهمات الأكبر للحزبين الرئيسيين، ولمرشحيهما للانتخابات الرئاسية، بالإضافة إلى المئات من المرشحين لمقاعد ال

  • الدرس الأميركي للديمقراطية العربية المراهقة

    في المشهدين المتوازيين للعمليات الديمقراطية التي تجري راهنا في كل من الولايات المتحدة وبعض البلدان العربية، يمكن ملاحظة الكثير من المؤشرات والدلائل والديناميكيات والنتائج المتباينة، وربما المتناقضة، التي تنفرز عن تلك العمليات الديمقراطية

  • رسائل أميركا 2020 إلى الداخل والخارج

    لست واثقا، بصراحة، من أن يوم 3 - 11 - 2020 سيكون مجرد محطة رقمية في الحياة السياسية الأميركية، أم سيكون مدخلا لتغييرات جوهرية في العمق، تمس الولايات المتحدة في تركيبتها ومؤسساتها، وتؤثر في إعادة رسم علاقاتها وتوجهاتها الدولية.
    أصل

  • عالم ما بعد الانتخابات الأميركية

    أوروبا القارة التي لا تتوقف رياحها السياسية عن الحركة متعددة الاتجاهات والقوة، تقف الآن أمام خيارات يحكمها الكثير من العوامل الداخلية والخارجية. تنتظم القارة كلها في عقد سياسي واقتصادي، الاتحاد الأوروبي الذي يجمع كل دولها. غادرت بريطانيا

  • لا حلول إلا هذا الحل بعد صراع 70 عاما وأكثر!

    لنفترض، وهذا لم يعد لا مستغربا ولا مستبعدا، أن توافق قمة عربية بحضور كامل على الاعتراف بالدولة الإسرائيلية على حدود ما قبل يونيو (حزيران) عام 1967 وأن تصبح هذه الدولة كيانا شرق أوسطي من دون ادعاءات أو تطلعات تمددية، والسؤال هنا هو: هل يا

  • احتجاجات العراق وممانعة المنظومة السياسية

    لا تزال الفجوة الإدراكية بين جمهور الاحتجاجات وبين الطبقة السياسية في العراق تتقاطع في مفهوم النظام السياسي الذي يريده ويبحث عنه المواطن العراقي، وبينما يحاول السياسيون ترسيخ بقاء وديمومة المنظومة السياسية الراهنة. وعند هذه النقطة الخلاف

  • ألغام في الدستور العراقي

    أثار لقاء تلفزيوني مع مقرر لجنة المباني الأساسية (اللجنة الأولى) الدستورية النائب السابق ضياء الشكرجي، زوابع جديدة بشأن الدستور العراقي الحالي، وتداولت هذا التصريح مواقع التواصل الاجتماعي، الذي عدّه كثيرون داعما للمطالبة الشعبية بإلغائه

  • عندما ترسم أميركا بالأسود والأبيض

    أراقب الانتخابات الأميركية منذ 48 سنة، وأغطيها باهتمام كبير وأحيانا بولع للقراء والمشاهدين الذين يتحدثون العربية منذ أكثر من 35 سنة. كنت أستمتع بشرح تعقيدات الموسم الانتخابي الطويل، من الانتخابات التمهيدية، إلى المناظرات الصاخبة، إلى الم

  • الانتخابات العراقية المبكرة قد لا تغير قواعد اللعبة

    يسود اعتقاد واسع بين النخب العراقية أن الانتخابات المقبلة في العراق هي انتخابات مفصلية وستؤدي إلى حصول تغيير كبير في خارطة القوى السياسية المتحكمة بالمشهد العراقي منذ عام 2003. 
    وقد تعززت هذه القناعة بعد إعلان الكاظمي عن مقتر

  • كيف تصنع النستلة من لحم العراقيين

    اندلعت المناقشات هذه الأيام مع اقتراب موعد الاحتجاجات.. وكان السؤال: هل ستحقق أهدافها هذه المرة بالقصاص من الذين أفسدوا في البلاد وحرضوا على قتل شباب التظاهرات ؟ . 
    في الأول من تشرين الأول من العام الماضي، فاجأ العراقيون العا

  • الكاظمي والأفاعي

    "أنا على حبل معلق بين بنايات كبار، لست مضطرا للمشي على الحبل فقط وإنما لركوب دراجة على الحبل، أرقص كل يوم مع الأفاعي لكنني أبحث عن مزمار أستطيع من خلاله التحكم بالأفاعي، فالصبر أفضل من الدخول في فوضى دموية وحرب أهلية، ألف سنة من الحوار أ

  • العراق: عمى السلطة لا ينتج حلا للأزمات

    لا أحد في العراق يختلف على توصيف حالة التردي والفوضى التي نعيشها، وأعتقد أنها النقطة الوحيدة التي تتفق فيها أحاديث رجالات السياسية مع المواطن. لكن عندما نسأل عن الحلول لا نجد إجابات واضحة من قبل المسؤولين وإنما حلولا يمكن أن وصفها بمحاول

  • العراق: محاولة للإصلاح الاقتصادي

    بادرت حكومة مصطفى الكاظمي بإطلاق محاولة للإصلاح الاقتصادي، في فترة تدهور أسعار النفط الخام على ضوء إغلاقات «كوفيد- 19» التي قلصت الطلب على النفط، ومن ثم تدهور الأسعار عن معدلاتها التي تراوحت بين حوالي 60 و70 دولارا، قبل تفشي

  • الرئيس واللقاح و 'أسابيع الجمر'

    لا مبالغة في القول إنها «أسابيع الجمر». الانتخابات الأميركية لا تعني الأميركيين وحدهم. الرجل الذي سيخرج من صناديق الاقتراع هناك سيعتبر شرطي «القرية الكونية»، حتى لو رفض الصفة والدور. موعد الانتخابات الأميركية أهم

  • رسائل الحاجة كلنتون

    ضحكة أخبار بلاد الرافدين هذه الأيام، بينما تصدر خبر ذبح مواطن فرنسي الصفحات الأولى، ومقدمات نشرات الأخبار، انزوى خبر خطف وقتل 12 مواطنا عراقيا، جريمتهم الوحيدة أنهم صدقوا البرنامج الساخر "السلاح بيد الدولة"،
    فيما نشاهد في الفضائيا

  • هل الفقر هو سبب الإرهاب؟

    بعد تفشي وانتشار ظاهرة التطرف الإسلامي والإرهاب في العالم ظهرت فكرة ومقولة أن الفقر هو السبب الرئيسي للإرهاب.
    ويا لها من مقولة تحاول بكل الوسائل أن تبعد أنظار الناس عن الأيديولوجيا الجهادية كسبب رئيسي لظاهرة التطرف والإرهاب.

  • مراقبو القمصان البيضاء.. للانتخابات المبكرة!

    بما ان الجميع يؤكد على اهمية الانتخابات المبكرة وخطورتها، وبرغم من تاكيدي في مقالتي السابقة بانها قرار سياسي للحفاظ على العملية

  • المشهد الكردستاني .. فصول الخيبات وخريف الأحلام الضائعة

    بألم مكبوت، يقفون عاجزين عن تأمين الحد الأدنى من متطلبات عوائلهم، منتظرين الفرج من بغداد، الذي قد يأتي او لايأتي، فللأخيرة حججها مع كل قطع او تأخير في ارسال "موازنة" اقليم يصعب وصف الأحوال فيه، حيث يتمازج الغنى مع الفقر والنهوض العمراني

  • ماذا يفعل السفير الإيراني في البنك المركزي العراقي؟

    في السنوات الأولى للحصار الاقتصادي الدولي على العراق بعد حرب الكويت عام 1991، تلقت وزارة الإعلام توجيهاً بإجراء مقابلة تلفزيونية مع محافظ البنك المركزي العراقي، للرد على شائعات عن إصدار أوراق نقدية مرتفعة القيمة، وإلغاء أوراق نقدية تم تز

  • خرائط... وحرائق

    في الغابة كانت السيدة تشرح لابنها الذي راودته رغبة في التسلل. علينا احترام الإرشادات. هذه الشجرة جزء من ثروتنا الوطنية. إنها ملك الأجيال المقبلة أيضاً. لا يحق لأحد أن يتسبب في إتلافها. قتل الأشجار جريمة يعاقب عليها القانون. تنفق الدولة أ

  • نوبل في العراق

    كعادتنا في الاختلاف، اختلفنا حول فوز الشاعرة الأمريكية لويز غلوك بجائزة نوبل للآداب، البعض تصور أن الجائزة هي مؤامرة إمبريالية، فيما امتلأت صفحات الفيسبوك بالسخرية من الجائزة وأصحابها.
    منذ انطلاقتها الأولى عام 1901 منحت نوبل للآدا

  • الدبلوماسية الاقتصادية الاستراتيجية المفقودة في حكومة الكاظمي

    تفتقر الحكومة العراقية الحالية إلى سياسة قوية من الدبلوماسية الاقتصادية اللازمة لتحسين علاقاتها الاقتصادية الدولية، وبالتالي تحسين ظروفها الاقتصادية المحلية. ومن ثم، يجب على العراق الإسراع في إقامة علاقات متوازنة مع جيرانه الإقليميين وال

  • ثورة تشرين.. الانتقال من المطالب إلى المشروع

    في بداية الثورة التي خرج فيها الشباب لم تكن غايتهم تغيير الحكومة بل خرجت الجماهير الغاضبة على فساد الأحزاب الحاكمة كلها دون استثناء ولأول مرة في تاريخ العراق بعد 2003 تخرج مظاهرات غير مسيسة أو يقودها تيار سياسي سواء أكان دينيا أو علمانيا؛ صدريا أو شيوعيا ولذلك كانت شع

  • المزيد من آراء...

    البوم الصور