عناوین:

الخزعلي: سببان وراء استهداف مدينة الصدر.. والكاظمي (يغطي) على المسؤولين الحقيقيين

PM:10:38:20/07/2021

7184 مشاهدة

كشف الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق، قيس الخزعلي، الثلاثاء، سببين وراء استهداف مدينة الصدر، فيما أشار إلى ان رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي، "يغطي" على المسؤولين الحقيقيين، وحكومته "الافشل" في تاريخ الدولة العراقية الحديثة.
وقال الخزعلي في كلمة متلفزة تابعها NRT اليوم، (20 تموز 2021): "في هذا العيد من الصعب أن نهنئكم ونقول لكم عيد سعيد وأدام الله افراحكم. هذا العيد هو عيد حزن بل عيد أحزان وعيد معاناة بإمتياز".
وأضاف: "ما حصل من حادثة إحتراق او حرق مستشفى الامام الحسين عليه السلام في الناصرية واستشهاد العشرات وعددهم تجاوز المائة حرقا وما حصل حادث التفجير الانتحاري في مدينة الصدر الذي خلف كذلك عشرات الشهداء والجرحى مضافا الى المعاناة التي عاناها ويعانيها ابناء شعبنا من سوء الخدمات عموما والكهرباء خصوصا".
وتابع الخزعلي: "بخصوص موضوع إحتراق او كما قلنا قد يكون حرق مستشفى الامام الحسين عليه السلام في الناصرية فإنه موضوع يدمي القلب" .
واردف، ان "كثرة حوادث الإحتراق التي يشهدها بلدنا في السنين الاخيرة وهذه السنة خصوصا تركز بشكل رئيسي في المناطق التي يتواجد فيها العرب بشكل خاص والمكون الشيعي بشكل أخص، حيث طالت مستشفى الامام الحسين بالناصرية وفي فنادق كربلاء والاهوار في محافظة ميسان ومزارع محافظة الديوانية والمنطقة الصناعية وأحد المجمعات التجارية".
وأوضح، ان "هذه الحكومة تستحق بجدارة لقب الافشل في تاريخ الدولة العراقية الحديثة".
وأكمل ان هناك "اسباب سياسية تقف وراء استهداف سوق الوحيلات في مدينة الصدر"، حيث انه "جاء قبل ايام معدودة من زيارة الكاظمي لواشنطن، ونحمل اميركا مسؤولية قتل ابناء شعبنا وسنرد على جرائمها، وان السبب الثاني وراء استهداف مدينة الصدر هو تواطؤ امني واستخباري من شخصيات معينة، وان تحميل القادة الامنيين المسؤولية من قبل الكاظمي هو ظلم كبير وهدفه التغطية على المسؤولين الحقيقيين".
وبين ان "خلية الصقور هو الجهاز الوحيد الذي قام بعمليات نوعية افشلت مخططات الارهابيين، وان قائد خلية الصقور بدل ان يكرم تم عزله لأنه رفض استهداف فصائل المقاومة".
A.A






البوم الصور