عناوین:

لهذا السبب.. الأمن يداهم منزل مغرد الماني

PM:01:05:10/09/2021

1048 مشاهدة

داهمت الشرطة الألمانية منزل شخص غرد بشتيمة نابية ردا على مسؤول ألماني، في حادثة أثارت غضب مستخدمين لوسائل التواصل الاجتماعي في ألمانيا، وفقا لصحيفة "واشنطن بوست".

وقالت الصحيفة إن ستة شرطيين داهموا منزل المغرد في ولاية هامبورغ، في وقت مبكر من صباح الأربعاء الماضي، وذلك في إطار تحقيق حول تغريدته المسيئة، التي تعود ليونيو الماضي، ووصف فيها المسؤول ألماني بـ"كلمة نابية".

وكان وزير الداخلية في الولاية أندي غروت نشر، قبل أكثر من 3 أشهر، تغريدته، فيما علق عليها المستخدم قبل نحو 3 أيام فقط,

وقال مكتب المدعي العام في هامبورغ للصحيفة إنه كان يتولى تحقيقا في "إهانة" عبر الإنترنت، والتي يعاقب عليها القانون الألماني.

وقد أدت مداهمة الشرطة لموجة من التعليقات الغاضبة من قبل بعض مستخدمي وسائل التواصل، وفقا للصحيفة.

وكتب الشخص الذي قام بالتعليق، والذي يستخدم الاسم المستعار" ZooStPauli "، ولم يعرف عن نفسه بطريقة أخرى، منشورا على تويتر قال فيه: "تم تفتيش منزلي الساعة 6:00 هذا الصباح. ستة ضباط في الشقة، هم على علم بوجود طفلين هنا. صباح الخير يا ألمانيا".

وأكدت شرطة هامبورغ للصحيفة أنها فتشت منزل مستخدم تويتر، في وقت مبكر من صباح الأربعاء "لجمع أدلة". وقال مسؤول بالشرطة إن ستة ضباط تم إرسالهم وفحصوا "جهازا"، دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

وقالت متحدثة باسم مكتب المدعي العام إن الشكوى لم يتم تقديمها بموجب قانون وسائل التواصل الاجتماعي لعام 2018، والذي يهدف للحد من خطاب الكراهية عبر الإنترنت.

ولم يتضح على الفور ما إذا كان غروت قد قدم شكوى للمطالبة بإصدار أمر التفتيش، وفقا للصحيفة، ولم يرد مكتبه على طلب للتعليق، كما لم يرد مستخدم تويتر على طلب للتعليق.








البوم الصور