عناوین:

رسالة أوروبية للمهاجرين العراقيين

PM:05:03:17/07/2021

13140 مشاهدة

حذرت ليتوانيا، السبت، المهاجرين العراقيين والاتراك الذين يحاولون الوصول إلى الاتحاد الأوروبي عبر أراضيها قادمين من بيلاروس، بانهم يدفعون الكثير من المال وفي نهاية المطاف سيعودون إلى بلدهم.

وقال وزير خارجية ليتوانيا، غابريليوس لاندسبيرغيس، للصحفيين اليوم، (17 تموز 2021)، انه لا يستطيع تحديد الموعد المتوقع لخفض كثافة تدفق المهاجرين غير الشرعيين إلى بلده، مشددا على الأهمية القصوى لإبلاغ من يفكر في تنفيذ هذه الرحلة بأن تكاليفها ستتجاوز بشكل ملموس مكاسبها، حسب موقع Delfi الليتواني.

وأوضح لاندسبيرغيس، أنه ركز على هذا الموضوع خلال زيارته إلى تركيا والعراق في وقت سابق من الأسبوع الجاري، لافتا إلى أن أحد أهم أهداف هذه الزيارة كان يكمن في مناقشة الدور المهم الذي من شأن وسائل الإعلام أداؤه في هذه المسألة.

وذكر: "رسالتي الأهم في تركيا والعراق كانت تكمن في أنكم (المهاجرون) تدفعون كثيرا من المال".

وبين لاندسبيرغيس، أنه يتعين على المهاجرين أن يعلموا أنهم "سيصرفون مبالغ هائلة مقابل إقامة في خيمة لعدة أشهر كي يعودوا في نهاية المطاف إلى بلدهم الذي وصلوا منه".

وخاطب الوزير المهاجرين بالقول: "تمثل 15 ألف يورو مبلغا كبيرا، حتى في ليتوانيا، وأنتم تدفعون هذا المبلغ الهائل مقابل رحلتكم إلى الاتحاد الأوروبي، وتصلون الاتحاد الأوروبي وتقيمون في مخيم وسط دراجة حرارة تصل 35 درجة فوق الصفر. إنكم سوف تقعون هناك لأن ليتوانيا تعهدت بمنعكم من المرور، وليس بإمكاننا السماح لكم بالمرور، وإذا أوجدتم طريقة للتسلل إلى بولندا فإنها سوف تعيدكم إلينا".

واحتجزت السلطات الليتوانية أكثر من ألفي مهاجر غير شرعي عند الحدود مع بيلاروس منذ بداية العام الجاري.

وتتهم الحكومة الليتوانية السلطات البيلاروسية بإغراق أراضيها بالمهاجرين بشكل ممنهج، على خلفية تصعيد التوترات بين البلدين.

A.A






البوم الصور