عناوین:

العصائب تشن هجوما ناريا على وزير الخارجية بعد تصريحه الاخير

PM:06:58:23/07/2021

11840 مشاهدة

انتقدت عصائب أهل الحق، الجمعة، تصريحات وزير الخارجية، فؤاد حسين الاخيرة بشأن التواجد الاميركي في العراق، مشيرة إلى ان المرحلة المقبلة ستشهد عمليات نوعية كبيرة لفصائل المقاومة لاجبار "الاحتلال الاميركي" على الرضوخ لادارة الشعب العراقي ومغادرة البلاد "ذليلا مدحورا".

وقال عضو المكتب السياسي للعصائب، سعد السعدي، في تصريح لـNRT اليوم، (23 تموز 2021)، ان "تصريحات وزير الخارجية التي لا تمت إلى مصلحة الشعب العراقي بصلة، ولا تمثل ارادته ولا يمثل ارادة البرلمان الذي يمثل الشعب".

وأضاف السعدي، ان "كل ابناء الشعب العراقي يرفضون التواجد الاميركي، وان تواجده غير شرعي وغير قانوني، ويجب على الاحتلال الاميركي مغادرة العراق فورا".

وتابع، ان "فصائل المقاومة أعلنت بشكل واضح موقفها من هذا التواجد بعد الاستهتار الاميركي بالسيادة العراقية وبقرار البرلمان العراقي".

واكمل، ان "الفصائل ماضية نحو مواجهة مفتوحة مع الاحتلال الاميركي، لان هذا الاحتلال لا يفهم سوى لغة القوة".

واردف، ان "فصائل المقاومة غير معنية بالحوارات التي سوف يجريها الكاظمي مع واشنطن في الزيارة المزمع اجراؤها (قريبا)، لان الادارة الاميركية لا تحترم حواراتها ولا معاهداتها، وهي تكذب دائما على الشعب العراقي وعلى باقي الشعوب ولا تمضي الا بمصالحها وما يخدم استراتيجية الكيان الصهيوني الغاصب".

واختتم السعدي بالقول: ان "المرحلة المقبلة ستشهد عمليات نوعية كبيرة لفصائل المقاومة، وسوف تجبر الاحتلال الاميركي على الرضوخ لادارة الشعب العراقي ومغادرة العراق ذليلا مدحورا".

وفي وقت سابق من اليوم الجمعة، أكد وزير الخارجية، فؤاد حسين، ان القوات الامنية العراقية بحاجة للبرامج التي تقدمها واشنطن.

وقال حسين، في كلمة له، ان "القرار الأممي بدعم إجراء الانتخابات جاء بدعم أميركي"، مشيرا إلى ان "الحكومة تسير صوب إجراء الانتخابات في موعدها".

وأضاف: "ملتزمون بحماية البعثات الدبلوماسية وضمان أمن القواعد العسكرية".

وتابع: "نحتاج إلى التحالف الدولي والعمل معه إضافة إلى تبادل المعلومات في مواجهة داعش، وان التنظيم كفكر وإيديولوجيا مازال مستمرا في العراق".

A.A






البوم الصور