عناوین:

الحشد يصدر بيانا بشأن عدم دعوة الرئيس السوري لقمة بغداد

PM:06:19:16/08/2021

8828 مشاهدة

قال رئيس هيئة الحشد الشعبي، فالح الفياض، الاثنين، ان عدم توجيه دعوة للجانب السوري لحضور قمة بغداد لدول الجوار الإقليمي، لا يعبر عن تجاهل العراق للحكومة السورية، انما هو تعبير عن الحرص على انتاج حلول لمشاكل المنطقة وفي طليعتها المشكلة السورية.

وذكر بيان صادر من مكتب رئيس هيئة الحشد الشعبي اليوم، (16 اب 2021)، ان "فالح الفياض نقل خلال لقائه رئيس الجمهورية العربية السورية بشار الاسد رسالة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي لتوضيح ان عدم توجيه دعوة الحضور للجانب السوري لا يعبر عن تجاهل العراق للحكومة السورية الشقيقة ومكانتها الراسخة انما هو تعبير عن الحرص على انجاح مؤتمر نسعى من خلاله الى توفير تفاهمات تساعد على انتاج حلول لمشاكل المنطقة باشتراك جميع دول جوار العراق وان المشكلة السورية في طليعة هذه المشاكل".

وأضاف البيان، "وتم بحث أوجه العلاقة بين البلدين خصوصا في مجال مكافحة الإرهاب وضبط أمن الحدود المشتركة بين البلدين".

وتابع البيان، "ومما أثار استغرابنا البيان المتسرع للاخوة في وزارة الخارجية الذي انساق وراء تسريبات من جهات اعلامية غير مطلعة وانجر الى مسائل افتراضية لا وجود لها".

وكانت وزارة الخارجية العراقية نفت في وقت سابق من اليوم الاثنين، توجيه دعوة رسمية إلى الرئيس السوري بشار الأسد، لحضور قمة بغداد لدول الجوار الإقليمي، المقرر عقدها نهاية شهر آب الجاري.

وذكرت الخارجية في بيان أن "بعض وسائل الإعلام، تداولت نبأ يفيد بأن الحكومة العراقية قدمت دعوة للحكومة السورية، للمشاركة في إجتماع القمة لدول الجوار والمزمع عقده في نهاية الشهر الجاري في بغداد".

وأضافت أن "الحكومة العراقية تؤكد أنها غير معنية بهذه الدعوة، وأن الدعوات الرسمية ترسل برسالة رسمية وباسم دولة رئيس مجلس الوزراء العراقي، ولايحق لأي طرف آخر أن يقدم الدعوة بإسم الحكومة العراقية، لذا إقتضى التوضيح".

وأرسلت بغداد دعوات لملك الأردن والرئيس التركي، والعاهل السعودي وقادة دول أخرى لحضور المؤتمر المقرر إجراؤه نهاية الشهر الحالي.

A.A






البوم الصور