عناوین:

الجيش العراقي يتخذ قرارا بعد هجمات 'دموية' في محافظة ديالى

AM:10:01:27/10/2021

4412 مشاهدة

اتخذت القوات الامنية، صباح اليوم الاربعاء، قرارا باغلاق طريقين رئيسيين في ديالى، على خلفية التعرضات المسلحة الاخيرة، التي راح ضحيتها العشرات.
وكشف مصدر امني لـ NRT عربية (27 تشرين الاول 2021)، انه "تم غلق طريق بحيرة حمرين ذهابا وايابا قرب مجمع حمرين - ناحية السعدية - قضاء خانقين من قبل الجيش العراقي بعد حادثة مجزرة المقدادية يوم امس". 
واضاف المصدر ان "القوات الامنية قررت كذلك اغلاق طريق (امام ويس) امام"، وذلك في خطوة للسيطرة على الموقف في المحافظة.
 
وافاد مصدر امني، اليوم الاربعاء، بان مجهولين هاجموا منازل قرية "الامام" المجاورة لقرية "الهواشة" التي شهدت الليلة الماضية هجوما "داعشيا" اسفر عن قتلى وجرحى.
وقال مصدر في تصريح لـ NRT عربية ان "الهجوم اسفر عن سقوط 7 قتلى فضلا عن احاف البساتين والعجلات في قرية (الامام) في قضاء المقدادية".
واشار المصدر الى أن "قوات من الجيش والشرطة انتشرت في قرية نهر الامام للسيطرة على الموقف"، مبينا أن "الأوضاع حاليا هادئة وتحت السيطرة الأمنية".
 
واكد نائب محافظ ديالى كريم علي، امس الثلاثاء، ارتفاع عدد ضحايا هجوم داعش الى اكثر من 36 قتيلا وجريحا، مشيرا الى ان سبب الهجوم يعود الى خطف عدد من المدنيين.
وقال علي في تصريح خاص لـ NRT عربية، ان "اعداد الضحايا في تزايد والمعارك لا زالت مستمرة، وبلغ عدد الضحايا لحد الان 11 قتيلا واكثر من 25 جريحا".
واضاف، ان "سبب الهجوم هو خطف عدد من المدنيين خلال الايام السابقة الامر الذي دفع داعش الى طلب فدية للافراج عنهم الا ان الامر تطور الى قتلهم والهجوم على القرية".








البوم الصور