عناوین:

تبرع بسائله المنوي .. إسرائيلي يساهم في إنجاب 100 طفل

PM:04:05:21/10/2021

3844 مشاهدة

في وقت كان العالم يكافح جائحة فيروس كورونا، سعى "أري ناجل"طوال الفترة الماضية إلى الاستمرار في التبرع بالحيوانات المنوية، ليلامس عدد الأطفال الذين تم إنجابهم عبر الاستعانة بتبرعاته حوالى 100 طفل.
 بحسب تقرير لصحيفة "جيروزاليم بوست"،( 21تشرين الاول 2021) ناجل، إسرائيلي يقيم في نيويورك وهو من عائلة يهودية أرثوذكسية، لا تتقبل حملات التبرعات التي يقوم بها، إذ أنه يعمد إلى منح الحيوانات المنوية الخاصة به إلى عائلات وأفراد عاجزين عن الحمل طبيعيا بأطفال، بحسب الصحيفة.
وقال ناجل، في حديث لمجلة "إسكواير"، إنه يريد مساعدة النساء، وخاصة أولئك الذين تربطهم علاقات مثلية، في وقت يعاني طالبي التبرع من نقص  في الحيوانات المنوية في جميع أنحاء العالم. 
والتبرع بالحيوانات المنوية هي عملية يتبرع فيها رجل بالسائل المنوي، لمساعدة سيدة أو زوجين في إنجاب طفل، بحسب موقع "مايو كلينك".ويُعرف استخدام حيوان منوي متبرع به بالإنجاب من طرف ثالث.
وأكد ناجل أنه يبقى على اتصال بالعائلات التي ساعدها على الإنجاب، كما أن لديه أطفال من زيجاته الخاصة، كاشفا أن  والدته تقول عنه إنه عار  على الأسرة. 
يذكر أن بنوك التبرع بالحيوانات المنوية في إسرائيل سجلت ارتفاعا كبيرا لدى عدد من المتبرعين وسط الأزمة الاقتصادية التي تسبب فيها فيروس كورونا في البلاد.
ونقلت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" أن مئات الرجال الإسرائليين لجأوا إلى التبرع بحيواناتهم المنوية لتحقيق دخل مالي في ظل أزمة بطالة غير مسبوقة.ووفق معطيات من هذه البنوك نقلتها الصحيفة عن تقرير للقناة 12 الإسرائيلية ، فقد ارتفعت عدد المتبرعين بنسبة 300 في المئة.






البوم الصور