عناوین:

مرجع ديني يعلق على تفجير مدينة الصدر ويوجه رسالة (صور)

AM:10:34:20/07/2021

5632 مشاهدة

اكد المرجع الديني جواد الخالصي، الثلاثاء، ازدياد التفجيرات والجرائم بحق الشعب العراقي مع اقتراب الانتخابات لايقاع الفتنة فيما بينهم ، مشيرا الى وجوب تحديد الموقف الصائب من المشروع السياسي الذي صنعه "الاحتلال".

وقال الخالص خلال خطبة عيد الأضحى، اليوم (20 تموز 2021)، انه "مع كل المصائب التي جرت والتي تجري على شعبنا في العراق فقد غابت مظاهر العيد في زحمة هذه المصائب ولم تبق لفرحة العيد مكان في قلوب شعبنا".

واوضح، ان "التفجيرات الاجرامية التي وقعت ليلة أمس هي جزء من سلسلة الجرائم المتواصلة التي يستهدف فيها شعب العراق لإيقاع الفتنة بينهم".

وتابع، ان "الانتخابات كلما اقتربت زادت التفجيرات والجرائم، وهذا أمر خطير لا يمكن السكوت عليه، وينبغي لكل مخلصٍ ان يتحرك لإيقاف شلالات الدم التي تجري على ارض العراق وتحديد الموقف الصائب من المشروع السياسي الذي صنعه الاحتلال".

وحول موعد انتهاء الازمات في العراق وكيفية مواجهتها قال الخالصي، انه "ما دام الامر بيد أعداء العراق فإن الازمات ستستمر ولن تنته، ولكن إذا اخذنا نحن اهل العراق موقفنا وتحملنا المسؤولية قد نخطئ مرة او مرتين، ولكننا سنعود لتصحيح الخطأ على أسس صحيحة بلا طائفية ولا تقسيم ولا املاءات خارجية لنبني عراقا موحدا مستقلا له هويته وسيادته واستقراره".

وفي الختام وجه الخالصي رسالة إلى أبناء العراق كافة مؤكدا فيها بأن لا حل ولا خلاص في العراق إلا بمشروع وطني صادق تحت راية الإسلام الحقة، يقوده المخلصون من أبناء العراق ممن لم تتلوث أيديهم بالدم ولا بالمال ولا بالموقف الحرام ممن شارك في العملية السياسية التي أدت إلى كل الويلات والمآسي التي نعيشها إلى اليوم.

 لا يتوفر وصف.

 

 

لا يتوفر وصف. 

 






البوم الصور