عناوین:

مخاوف بشأن مصيره.. فقدان الاتصال بـ'ناشط مدني'في بغداد

AM:11:26:10/07/2021

744 مشاهدة

ذكر ناشطون ومدونون عراقيون، السبت، إنهم فقدوا الاتصال بالناشط المدني في الحراك الشعبي علي المكدام منذ أمس الجمعة، مؤكدين ان الحكومة تتحمل مسؤولية الكشف عن مصيره.


وقال مراسل NRT عربية، (10 تموز 2021)، ان "الناشط المدني في الحراك الشعبي علي المكدام، فقد الاتصال به منذ عصر يوم أمس الجمعة بمنطقة الكرادة في بغداد".


واضاف المراسل، انه "بحسب بيانات الهاتف المحمول للمكدام فأن اخر اتصال اجراه الساعة ٦:٥٣ وكان في الجادرية قرب جامعة النهرين وحتى الان لا جديد عنه".


بينما عبر مقربون للمكدام عن مخاوفهم مما قد يكون قد تعرض له الناشط من خطف أو اغتيال، لتعرضه خلال الفترة الأخيرة لتهديدات ومضايقات من قبل فصائل مسلحة، كانت تهدد أمنه الشخصي.


وعلي المكدام هو أحد الناشطين المدنيين البارزين في التظاهرات الشعبية العراقية، وعضو في حركة "البيت العراقي"، التي تأسست من رحم ساحات التظاهر كحراك سياسي تصحيحي، وله مواقف بارزة في المطالبة بمحاسبة الفاسدين وأحزاب السلطة والمليشيات، وكثيرا ما يهاجم تلك الجهات على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر".


وكان آخر ما كتبه المكدام على صفحته الشخصية، مقالاً تحدث به عن تطوير المليشيات الموالية لإيران أساليب مطاردتها للناشطين. 

 
 

N.A





البوم الصور