عناوین:

مجلس النواب يصوت بعدم قناعته بإجوبة رئيس هيئة الاعلام والاتصالات

فوتو: 
2021-03-03

1474 مشاهدة

صوت مجلس النواب، الاربعاء، بعدم قناعته بإجوبة رئيس هيئة الاعلام والاتصالات علي الخويلدي حلال جلسة لاستجوابه بشأن تهم موجهة ضده تتعلق بالفساد المالي والإداري.

وذكرت الدائرة الاعلامية للمجلس في بيان تلقى ان ار تي عربية نسخة منه، اليوم (3 اذار2021)، أن "البرلمان برئاسة محمد الحلبوسي، بدأ باستجواب رئيس هيئة الإعلام والاتصالات، بطلب مقدم من قبل النائب علاء الربيعي".

وكان الخويلدي قد رد على سؤال الربيعي، ان "القرارات التي تصدر من هيئة الاتصالات هي تصدر عن مجلس الأمناء، مؤكدا انه لم يصدر أي قرار تجديد أو تمديد، كونه ليس من صلاحياته ".

واوضح ان "ابرام عقود تراخيص الهاتف النقال قد تمت في عام 2007 برئاسة وزير المالية الاسبق، أي قبل استلامه المنصب بعشر سنوات"، مبينا ان "3 شركات تعمل في مجال الهاتف النقال في العراق، هي زين للاتصالات، وآسيا سيل للاتصالات، وكورك تيليكوم المحدودة للاتصالات".

و اشار الى ان "قرار تجديد رخص العمل الخاص بهذه الشركات اثار جدلا، بعد الحديث عن وجود ديون بذمتها للدولة العراقية تتجاوز المليار دولار".

وبتصويت البرلمان على عدم قناعة بأجوبة الخويلدي سيعطي الحق للمستجوب بطلب الإقالة وبعد عرضها على التصويت، وسيتم سحب الثقة منه.

وكان "رئيس هيئة الإعلام والاتصالات قد اعتذر عن الحضور للجلسة السابقة للمجلس التي انعقدت في (23 كانون الثاني 2021)بسبب اصابته بفيروس كورونا، فيما شككت أوساط نيابية وسياسية بهذا الادعاء، وتبعها حديث عن مغادرة علي الخويلدي للبلاد".

اثر ذلك قررت رئاسة مجلس النواب، ارسال مفرزة طبية، للتأكد من إصابة رئيس هيئة الإعلام والاتصالات، علي الخويلدي، بعدها أصدر الأخير بيانا نفى فيه مغادرة البلاد.

البوم الصور