عناوین:

الموارد المائية عن أزمة المياه مع تركيا: هذا ما اخبرتنا أنقرة به

فوتو: 
2021-03-01

1694 مشاهدة

اعلنت وزارة الموارد المائية، الاثنين، استمرارها بالتفاوض مع الجانب التركي للتوصل الى اتفاق ثنائي واضح وصريح لتحديد حصص المياه التي يجب ان تصل الى الحدود العراقية التركية من نهر دجلة.

و قال المتحدث باسم الوزارة عون  ذياب، في تصريح تابعه NRT عربية، (1 اذار 2021)، ان "اتفاقا سابقا كان معمولا به بشأن نهر الفرات يقضي باطلاق الجانب التركي 500م3 بالثانية من المياه كحد أدنى على الحدود التركية – السورية، وتقسم تلك الكميات باتفاق ثان بنسبة 58 % للعراق و42 % الى سوريا، لكي يصل عند الحدود العراقية – السورية في منطقة حصيبة نحو 290 م3 في الثانية كحد أدنى".

واضاف ذياب، ان "مستويات تدفق المياه في نهر الفرات جيدة، الا ان ذلك لا يعد مسألة دائمة، لكون الوضع في سوريا غير مستقر والزراعة محدودة على حوض الفرات بسبب عدم الاستقرار الامني والسياسي في الجانب السوري".  

واشار، الى ان "اللقاء بين وزير الموارد المائية العراقي وممثل الرئيس التركي في ملف المياه، تمخض عن رغبة الجانب التركي، وبشكل خاص من قبل الرئيس التركي، بإيجاد الحلول لملف المياه مع العراق بالكامل"، موضحا انه "لدى وزارة الموارد المائية العراقية نفس الرغبة بحل هذا الملف، الا انه ليس بالتصريحات الشفوية، وانما بتحقيق اتفاقية ثنائية مشتركة تحدد فيها حصص المياه التي تصل الى الحدود العراقية السورية".

وبين ذياب، ان "الوزارة قدمت مقترحات وآراء الى الجانب التركي من خلال استمرار التباحث والتعاون للوصول الى حلول حقيقية، اضافة الى التعاون في مجالات اخرى، منها ما يتعلق بإنشاء (مركز لبحوث المياه) بين العراق وتركيا"، لافتا الى ان "الوزارة هيأت مكانا مناسبا للمركز، واطلع عليه سفير تركيا لدى بغداد الذي أبدى استعداده لنقل ما تم انجازه داخل العراق".

N.A

البوم الصور