عناوین:

إعادة فتح المنطقة الخضراء مع هدوء التظاهرات في العاصمة بغداد

الحكومة تنفي التخطيط لفض اعتصامات التحرير
ساحة التحرير وسط بغداد
فوتو: أرشيف
2020-10-28

1183 مشاهدة

 ديجيتال ميديا إن آر تي

أعادت القوات الأمنية فتح المنطقة الخضراء بشكل جزئي، وقامت بفتح جسر رئيسي وسط بغداد بعد إغلاقهما قبيل بدء الاحتجاجات الشعبية قبل عام، فيما خيم هدوء نسبي على العاصمة وأغلب المدن التي شهدت تظاهرات خلال اليومين الماضيين.

وعلق السكرتير الشخصي للقائد العام للقوات المسلحة، الفريق محمد البياتي، على ذلك بالقول في تصريحات صحفية، أمس الثلاثاء، 27 تشرين الأول 2020، "ندرس فتح جسر الجمهورية، الجسر الرئيسي الذي يصل ساحة التحرير بالمنطقة الخضراء".

وقال البياتي، في تصريح صحفي انه "بناء على توجيه القائد العام للقوات المسلحة فقد تقرر فتح المنطقة الخضراء من السادسة صباحا ولغاية الخامسة مساء"، مشيرا إلى ان اعادة الفتح ستكون ذهابا وايابا من الجسر المعلق باتجاه شارع المطار وبالعكس.

وعاد الهدوء نسبيا إلى ساحة التحرير، المعقل الرئيسي للتظاهرات في بغداد منذ انطلاق الاحتجاجات الشعبية غير المسبوقة في تشرين الأول 2019، بعدما شهدت خلال اليومين الماضيين صدامات، كما أزيلت خيم المتظاهرين، وتجمع العشرات فقط عند مدخل جسر الجمهورية، بالإضافة إلى ذلك، أعلنت السلطات فتح المنطقة الخضراء أمام حركة السير من الساعة 06.00 حتى الساعة 17.00.

وكان المتحدث باسم رئيس الوزراء أحمد ملا طلال، أكد أمس الثلاثاء، انه لن يكون هناك أي إجراء أمني لإخلاء ساحة التحرير، مشيرا إلى أن أمام المتظاهرين فرصة كبيرة لتنظيم أنفسهم سياسياً والدخول في الانتخابات.

وقال طلال في مؤتمر صحفي، إن "الحكومة نجحت في حماية المتظاهرين، كما أن رئيس الوزراء ثمن الروحية التي تمتع بها الشباب خلال التظاهرات"، موضحا ان "الرأي العام أصبح يميز بين أداء الحكومة وحرصها على المتظاهرين وأداء الحكومات السابقة".

وأشار ملا طلال، إلى أن "أمام المتظاهرين فرصة كبيرة لتنظيم أنفسهم سياسيا والدخول في الانتخابات"، ولفت إلى أن "ساحة التحرير تعد مكانا للتعبير عن الرأي وليس لمهاجمة القوات الأمنية".

وأكد أنه "لن يكون هناك أي إجراء أمني لإخلاء ساحة التحرير".

ر.إ

البوم الصور