عناوین:

أطباء أميركيون يتحدثون عن معاناتهم مع أعراض كورونا طويلة المدى

علاج المصابين بكورونا
فوتو: أرشيف
2020-10-26

1538 مشاهدة

ديجيتال ميديا إن آر تي

كشف أطباء أميركيون أصيبوا بفيروس كورونا المستجد عن متاعب صحية يعانون منها رغم مرور أسابيع على إصابتهم، حيث اكدوا أنهم أصبحوا أكثر "تفهما" لمعاناة المرضى من أعراض يصعب تفسيرها.

وقال الأطباء، الذين هم من أكثر الفئات عرضة لمرض كوفيد-19، في تصريحات لوسائل إعلام أميركية، إنهم أصبحوا "يلجؤون إلى مجموعات دعم" غير رسمية عبر مواقع التواصل الاجتماعي، للتحدث عن الأعراض التي يعانون منها ولفت الانتباه إلى الآثار طويلة المدى.

وأوضحوا انهم يتبادلون بشكل يومي على مجموعة خاصة في "فيسبوك ماسنجر"، الأسئلة والحديث عن الأعراض والعلاجات المحتملة، حيث بينوا انهم يعانون من أعراض مرتبطة بالتنفس وصحة القلب، وبعضهم متوقف عن العمل بسبب هذه المتاعب.

ومن بين هؤلاء الأطباء طبيبة نفسية من نيويورك تدعى، سوزان وينشتاين (42 عاما) ظلت تعاني من ضيق في التنفس وتسارع في ضربات القلب رغم مرور شهر على إصابتها، والطبيب المعالج أخبرها أنها على الأرجح تعاني من التوتر، لكنها استبعدت ذلك بحكم تخصصها النفسي، كما ان جيفري سيغلمان، (40 عاما)، الأستاذ المساعد في طب الطوارئ في أتلانتا، الذي أصيب بالمرض، في آب الماضي، لا يزال يعاني من إرهاق شديد وخفقان قلب متكرر.

وعلى مجموعة أخرى اشترك فيها نحو 500 عضو، قال طبيب التخدير، جيك سويت، (32 عاما) إنه أصيب بأعراض كوفيد-19 لأول مرة، في آذار الماضي، ولا يزال يشعر بضيق في التنفس وآلام في الصدر وخفقان.

وأشار الطبيب، الذي لا يزال غير قادر على العودة للعمل، إلى إنه "يفهم الآن كيف يمكن أن تكون هذه الأعراض كابوسا لدى المريض إذا كان من الصعب إظهار دليل على مدى شعوره بالمرض. إنه أمر صعب للغاية".

ر.إ

البوم الصور