عناوین:

استدعاء أمني لوجهاء الفلوجة عقب مطالبتهم بدائرة انتخابية واحدة

الأهالي اعتبروه تضييقا واضحا للحريات
فوتو: 
2020-09-26

2166 مشاهدة

ديجيتال ميديا إن آر تي

اقدمت السلطات الأمنية، السبت، على استدعاء عدد من وجهاء مدينة الفلوجة عقب مؤتمر لهم رفضوا خلاله تقسيم العملية الانتخابية في مدينتهم إلى دائرتين انتخابيتين.

وكشف مصدر محلي لـ "ديجيتال ميديا إن آر تي"، (26 أيلول 2020)، ان "خطوة الاجهزة الامنية باستدعاء وجهاء الفلوجة اثارت موجة من الغضب في الاوساط الشعبية، عادين هذا الأمر تضييقا واضحا للحريات الشخصية والتعبير عن الرأي، قبل ان يتم اخلاء سبيلهم".

وأضاف المصدر، ان "الاستدعاء كان بحجة عدم استحصال وجهاء الفلوجة الموافقات الرسمية للتجمع في أحد المنازل وخروجهم بمؤتمر صحفي بعده".

‏وأوضح المصدر، ان "التجمع كان لغرض تبيان موقف اهالي المدينة من الانتخابات حيث اكدوا على رغبتهم ان تكون الانتخابات وفق الدائرة الواحدة وليس دائرتين كون هذا الامر سيشتت الناخبين".

وعقدت شخصيات من المدينة مؤتمرا صحفيا اليوم السبت، تلي خلاله بيان يطالب باعتبار الفلوجة دائرة واحدة لـ "تمثيل المدينة تمثيلا عادلا لا غبن، ولكي لا تتبعثر أصوات الناخبين".

وأعلنت الشخصيات في البيان، "رفضها بشدة تقسيم المدينة إلى نصفين بحيث لا يحق انتخاب أحدهما للآخر في سابقة لم يشهد لها تاريخ العراق"، وعدوا ذلك "منافيا لأهداف العملية السياسية والديمقراطية التي تضمن حقوق المواطن وتحقق العدالة والانصاف".

ومضوا إلى القول: "لن نسكت على هذا الظلم الفادح إذا ما استمر وسنلجأ الى كافة السبل الاحتجاجية التي كفلها لنا الدستور"، مشيرا البيان إلى ان "مجلس أعيان وأبناء الفلوجة مستقل وغير سياسي، ويمول ذاتيا، للمطالبة بحقوق أبناء المدينة".   

A.A