عناوین:

بريطانيا.. الكشف عن الفئة الأكثر عرضة للإصابة بكورونا خلال الموجة الثانية

إجراءات وقائية من كورونا
فوتو: ارشيف
2020-09-24

2508 مشاهدة

ديجيتال ميديا إن آر تي

كشفت صحيفة بريطانية عن الفئة التي ستحمل العبء الأكبر خلال الموجة الثانية من وباء كورونا في بريطانيا.

وأظهر تحليل سجلات المستشفيات البريطانية ارتفاعا كبيرا في عدد الإناث اللائي تتراوح أعمارهن بين 20 و40 عاما ممن يتم إدخالهن بسبب عدوى خطيرة لـ كوفيد-19 منذ آب الماضي، حيث رجحت تقارير طبية أن هذا الارتفاع يرجع إلى أن النساء من هذه الفئة العمرية أكثر عرضة للعمل في وظائف تواجه العملاء مما يجعلهن عرضة للإصابة بالمرض.

وأوضحت التقارير ان "الشابات بين 20 و40 سيتحملن العبء الأكبر للموجة الثانية من وباء كورونا في المملكة المتحدة"،ويتوقع خبراء أن تتعرض أوروبا ولا سيما بريطانيا إلى موجة ثانية من وباء كورونا بداية تشرين الأول القادم، ويمكن أن تتفاقم المشكلة بسبب تراجع التقيد بالالتزام بقواعد التباعد الاجتماعي مما يعرض الشابات للخطر.

وخلال الموجة الأولى من الوباء في بريطانيا، أصيب الرجال بشكل غير متناسب بفيروس كورونا، وهو اتجاه شوهد في جميع أنحاء العالم، بيد أن هناك علامات تدل على أن النساء سيصبن أكثر من الرجال خلال الفترة القادمة.

وبحسب تحليل طبي فأنه في الفترة من كانون الثاني إلى آب، كان 56 في المائة من المصابين من الرجال و 44 في المائة من النساء، ولكن، منذ الأول من آب وحتى بداية أيلول الجاري، شكلت النساء 48 في المئة من أولئك الذين عولجوا في المستشفى، مع الغالبية العظمى من النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 20 و40 عاما.

ورفعت الحكومة البريطانية في وقت سابق، مستوى الإنذار المتصل بفيروس كورونا المستجد، مع تحذير كبار المستشارين الصحيين للحكومة من أن البلاد ستشهد 50 ألف اصابة يوميا منتصف الشهر المقبل ومن ارتفاع حالات الوفيات إذا لم يتم اتخاذ إجراءات فورية.

ر.إ

البوم الصور