عناوین:

اميركا توجه تهمة الرشوة لشخصين يقيمان في أربيل

فوتو: 
2020-09-19

2271 مشاهدة

ديجيتال ميديا ان ار تي

قالت وزارة العدل الأميركية، السبت، إنها وجهت تهمة رشوة موظف حكومي لشخصين يقيمان في أربيل بإقليم كوردستان العراق، في إطار مساعيهما للحصول على عقود من وزارة الدفاع (البنتاغون).

وذكر بيان نشر على موقع وزارة العدل على الإنترنت إن الشخصين هما مارك آلان فريداي (37 عاما)، ولارا جمعة محمد (30 عاما)، وكلاهما يمتلكان شركة في أربيل.

وأضاف البيان أن فريداي ولارا عرضا رشاوى على مسؤول بالجيش الأميركي في قاعدة أربيل الجوية، من أجل الحصول على عقود لتوريد سلع وخدمات للقوات العسكرية الأميركية هناك.

وتشير لائحة الاتهام إلى أن الشخصين عرضا في أوائل عام 2020، دفع رشوة لمسؤول متعاقد مع الجيش تعادل 20 في المئة من قيمة أي عقد يتم منحه لشركتيهما.

وكذلك عرض المتهمان منح دفعة نقدية مقدما مقابل اعطائهم عقد لتوريد معدات في أواخر آذار/مارس 2020.

وقال القائم بأعمال مساعد المدعي العام بريان رابيت إن هذه الخطوة (الرشوة) كانت تهدف لتقويض جهود وزارة الدفاع للتعاقد بشكل قانوني في الخارج".

وأضاف أن "وزارة العدل ستواصل العمل لحماية الجيش الأميركي من السلوك الفاسد والاحتيالي في جميع أنحاء العالم"، وفق ما أورده موقع تلفزيون الحرة الذي تموله واشنطن.

يشار إلى أن قسم الاحتيال ومكافحة الفساد في وزارة العدل تمكن في وقت سابق من منع محاولات مشابهة جرت إحداها في الكويت في ديسمبر الماضي، والثانية في كوريا الجنوبية في مايو 2020.

البوم الصور