عناوین:

بعد تصاعد الجدل بشأنه.. حقائق عن موعد توزيع لقاح فيروس كورونا

تطوير لقاح لعلاج كورونا
فوتو: ارشيف
2020-09-19

6046 مشاهدة

ديجيتال ميديا إن آر تي

تضاربت الأنباء بشأن موعد توزيع لقاح فيروس كورونا في الولايات المتحدة، حيثاختلف الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، ومراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، مؤخرا، بشأن موعد إتاحة لقاح مضاد للفيروس على نطاق واسع

وقال ترمب، في تصريحات أمس الجمعة، 18 أيلول 2020، إن "بدء توزيع اللقاحات سيجري مع نهاية أكتوبر"، مشيرا إلى أن جرعات كافية من اللقاح ستكون متاحة لكل أميركي،  بحلول نيسان 2021، بينما قال مدير مراكز السيطرة على الأمراض إنه من المرجح أن يطرح اللقاح بشكل واسع، في وقت قريب من منتصف عام 2021.

وبحسب تقارير إعلامية فان هذه هي أبرز الأسئلة والأجوبة فيما يخص وصول اللقاح ضد الفيروس المستجد عبر أرجاء الولايات المتحدة:

ماذا يعني أن يكون اللقاح متوفرا بشكل عام؟

التوافر العام هو عندما يتمكن كل أميركي يرغب بالحصول على اللقاح من الوصول إليه. ولا يوجد حاليا أي لقاح معتمد لكوفيد-19 من قبل الجهات التنظيمية الأميركية، رغم أن البعض منها بات في مراحل متقدمة من التجارب لإثبات فعاليتها.

ويقدر الخبراء أن 70 بالمئة على الأقل من نحو 330 مليون أميركي سيحتاجون إلى تحصين أنفسهم من خلال لقاح أو عدوى سابقة لتحقيق ما يعرف بـ "مناعة القطيع"، والتي تحصل عندما يكون عدد كافٍ من الناس محصنين بطريقة تمنع انتشار الفيروس إلى غير القادرين على الحصول على اللقاح.

كم تستغرق المدة التي تسبق إنتاج اللقاح بشكل كامل؟

تتطلب معظم اللقاحات التي يتم تطويرها جرعتين لكل شخص.

وتتوقع مراكز السيطرة على الأمراض توفر 35 إلى 45 مليون جرعة من اللقاحات من أول شركتين تحصلان على ترخيص في الولايات المتحدة بحلول نهاية العام الحالي.

وتتصدر السباق نحو الوصول إلى اللقاح حاليا كل من شركتي "فايزر" و"موديرنا".

وكان صانعو الأدوية أكثر طموحا في حساباتهم. وقالت شركة "آسترا-زينيكا" إنها قد تقدم ما يصل إلى 300 مليون جرعة من لقاحها التجريبي في الولايات المتحدة، بحلول شهر أكتوبر.

وتوقعت فايزر والشريك الألماني لها "بيونتك" توفير 100 مليون جرعة في جميع أنحاء العالم، بحلول نهاية عام 2020، دون تحديد حجم الكمية المخصصة للولايات المتحدة.

وقالت موديرنا، أمس الجمعة، إنها في طريقها نحو إنتاج 20 مليون جرعة من اللقاح بحلول نهاية العام الحالي، بالإضافة إلى عدد يتراوح ما بين 500 مليون ومليار جرعة في العام اعتبارا من 2021.

ويرجح أن يكون الحصول على جرعات كافية من اللقاح لجميع من هم في الولايات المتحدة في وقت لاحق من 2021، وهو ما أكده الرئيس الأميركي في تصريحاته، الجمعة.

وكان مدير مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، روبرت ريدفيلد، قد قال خلال جلسة استماع، عقدت يوم الأربعاء، في الكونغرس، إن اللقاحات قد لا تكون متاحة على نطاق واسع للجميع في الولايات المتحدة حتى الربع الثاني أو الثالث من 2021.

من سيحصل على اللقاح المعتمد أولا؟

من المرجح أن تصنع مراكز السيطرة على الأمراض قرارها تحت ضوء توصيات الأكاديميات الوطنية للعلوم والهندسة والطب. وقالت المراكز إن الجرعات المبكرة من اللقاح قد يحظى بها العاملون في الرعاية الصحية، وأولئك المعرضون للخطر المتزايد للإصابة بأعراض شديدة من عدوى كورونا، بالإضافة إلى العاملين في المجالات الأساسية، منها قطاع التعليم.

ولا يتضح بعد توقيت إتاحة اللقاح للأطفال، كون شركات الأدوية الكبرى لم تدرجهم في المراحل المتقدمة من التجارب بعد.

وتقدمت كل من "فايزر" و"بيونتك" إلى الجهات التنظيمية بطلبات تسعى من خلالها للاستعانة بمتطوعين لا تتجاوز أعمارهم 16 عاما للمشاركة بالدراسات المتعلقة باللقاح.

ما هي الشركات التي يرجح أن تطرح اللقاح بشكل سريع؟

قالت "فايزر" إنه قد يكون لديها دليل قاطع على أن لقاحها سيعمل، بحلول نهاية شهر أكتوبر. وتقول "موديرنا" إن دليلا مماثلا قد يكون متوفرا لديها، في نوفمبر. ولا بد من حصول اللقاحات على الموافقات أو التراخيص لاستخدامها في حالات الطوارئ من قبل الجهات التنظيمية.

وباشر صانعو الأدوية فعلا بتصنيع الإمدادات من لقاحاتهم المرشحة لتكون جاهزة بمجرد المضي قدما بالإجراءات والحصول على الموافقات من المؤسسات الفيدرالية.

وتخطط وزارة الدفاع الأميركية ومراكز السيطرة على الأمراض لمباشرة توزيع اللقاح خلال 24 ساعة من حصولها على الترخيص التنظيمي.

وقالت العديد من شركات تصنيع الأدوية، بما فيهم "فايزر" و"آسترا-زينيكا" و"جونسون آند جونسون" و"نوفافاكس"، إنها تتوقع إنتاج ما لا يقل عن مليار جرعة من لقاحاتها، العام المقبل، حال حصولها على الترخيص التنظيمي، كما تعمل "سانوفي" و"غالاكسو-سميث-كلاين" على تطوير لقاح رجحتا أن يحصل على الترخيص اللازم، العام القادم.

ر.إ

البوم الصور