عناوین:

الاعلان عن سر للحماية من الاصابة بمرض السكري

فوتو: 
2020-09-03

2992 مشاهدة

ديجيتال ميديا ان ار تي

اكدت دراسة بريطانية جديدة، على وجود ارتباط مباشر بين الاصابة بمرض السكري من النوع الثاني وازدياد مؤشر كتلة الجسم، مشيرة الى ارتفاع فرصة الاصابة بالمرض لاصحاب مؤشر كتلة الجسم الأعلى بـ 11 ضعفا مقارنة بالأقل وزنا.

وقال مدير الدراسة بريان فيرينس من جامعة كامبريدج، ان "التجارب بينت الرابط بين كتلة الجسم واحتمالية الإصابة بمرض السكري، حيث تزيد فرصة الإصابة مع ضخامة كتلة الجسم بغض النظر عن مخاطر الإصابة بالأمراض الوراثية، وعن مدى إصابة الأهل بالسابق بأمراض وراثية"، بحسب موقع دويتشه فيله.

واضاف، ان "الأشخاص الذين يتجاوزون حدا معينا لمؤشر كتلة الجسم هم أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري والبقاء في مستوى الخطر المرتفع ذاته، وذلك بغض النظر عن المدة التي يعانون فيها من زيادة الوزن.

واوضح، انه "ومع ذلك أكد الأطباء أن عتبة مؤشر كتلة الجسم والتي تلعب دورا في تطوير مستويات غير طبيعية للسكر في الدم، تختلف من شخص لآخر".

وأوصى الباحثون بأنه إذا أردت أن تحمي نفسك من مرض السكري، فما عليك إلا البدء فورا بخسارة الوزن، لأنه كلما بدأ الشخص حمية بوقت أبكر، أمكن تجنب هذا المرض الشائع بشكل أنجح.

إذن سر الحماية من السكري من النوع الثاني -الذي يشكل 90% من حالات السكري في العالم- هو إنقاص الوزن، ومن أفضل طرق تقييم ما إذا كنت تعاني من زيادة في الوزن هو معامل كتلة الجسم، وهو رقم يتم حسابه باستخدام طول الشخص ووزنه، وهو مؤشر موثوق به في معظم الحالات لتقييم الوزن الزائد أو نقص الوزن لدى معظم الأشخاص.

ولا يقيس معامل كتلة الجسم مقدار الدهون في الجسم أو نسبتها، لكن الباحثين وجدوا أنه يرتبط بنسبة الشحوم في الجسم عادة، وبالتالي فهو يعد مؤشرا على كمية الدهون لدى الشخص، كما أنه وسيلة لتقييم المخاطر الصحية باستخدام وزن الشخص وطوله.

كيف يحسب معامل كتلة الجسم؟

يتم حساب معامل كتلة الجسم (BMI) عبر قسمة وزن الشخص بالكيلوغرام على مربع طوله بالمتر، فمثلا إذا كان طول الشخص 170 سنتيمترا ووزنه 75 كيلوغراما، فيتم تحويل 170 سنتيمترا إلى وحدة المتر فيصبح 1.7، ثم يقسم الوزن على مربعه:

75/ (1.7×1.7) مربعة وتكون النتيجة في هذه الحال 25.95.

كيف تقرأ النتائج؟

بالنسبة للأشخاص الذين بلغوا من العمر 20 عاما أو أكثر يتم تقييم معامل كتلة الجسم عبر التالي:

أقل من 18.5: الشخص يعاني من نقص في الوزن، مما قد يؤدي إلى ضعف جهاز المناعة لديه وزيادة مخاطر إصابته بترقق العظام، كما أن نقص الوزن قد يرتبط بمعاناة الشخص من أحد اضطرابات الطعام.

18.5 وحتى 24.9: الوزن طبيعي، مما يعني أنه لا توجد مخاطر صحية مرتبطة بالوزن على صحة الشخص، مع تأكيد أن هذا لا يعني عدم وجود مخاطر صحية مرتبطة بأمور أخرى.

25  وحتى 29.9: الشخص يعاني من زيادة في الوزن.

30 فأكثر: الشخص مصاب بالبدانة.

ا.ح

البوم الصور