عناوین:

لجنة الصحة والسلامة تصدر تعليقا حاسما بشأن حظر التجوال والتنقل بين المحافظات

فوتو: 
2020-08-15

22014 مشاهدة

ديجيتال ميديا ان ار تي

قررت اللجنة العليا للصحة والسلامة، السبت، استمرار حظر التجوال الجزئي، مؤكدة على منع التنقل بين المحافظات الإ للضرورة القصوى.

وقالت اللجنة في بيان تلقى "ديجيتال ميديا ان ار تي" نسخة منه اليوم، (15 آب 2020)، انه "تقرر استمرار حظر التجوال الجزئي من الـ10 مساء إلى الـ5 فجرا"، كما تقرر "منع التنقل بين المحافظات الإ للضرورة القصوى".

وفيما يلي نص قرارات اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية المأخوذة في جلستها السادسة عشر:

1- استمرار حظر التجول الصحي الجزئي يوميا من الساعة العاشرة مساء إلى الساعة الخامسة فجرا مع تشديد تطبيق الإجراءات الصحية الصادرة عن اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية، لا سيما ما يتعلق بارتداء الكمامات والتباعد الجسدي والاجتماعي في داخل المحلات والمؤسسات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص.

2- تأكيد منع الأجهزة الأمنية ودوائر الصحة التجمعات البشرية بأشكالها كافة وأخذ الإجراءات القانونية بحق المخالفين.

3- منع انتقال المواطنين بين المحافظات إلا للضرورة القصوى.

4- الاستمرار برصد المواقع التي تسيء للمؤسسات الصحية التي تحاول زعزعة ثقة المواطن بالجيش الأبيض والرعاية الطبية.

أولا/ تأكيد أهمية عدم ترويج القنوات الإعلامية لأي معلومات غير مستندة إلى دليل علمي.

ثانيا / الموافقة على رفع التسكين واطلاق العلاوات والترفيعات لملاكات وزارة الصحة المتصدية لمكافحة جائحة كورونا على ان يتم إدراجها ضمن موازنة الوزارة لعام.

ثالثا/ الموافقة على تجديد الاستثناء الممنوح إلى وزارة الصحة بموجب قرار اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية (مكافحة فايروس كورونا) رقم (18) لعام 2020، الغاية 2020/12/31 للفقرات المدرجة في أدناه (حصرا):

1- تتولى هيئة المنافذ الحدودية ضمان وجود الجهات الفاحصة في المنافذ لضمان تسهيل إجراءات دخول المواد.

2- تتولى ملحقياتنا التجارية وسفاراتنا في دول الشحن مساعدة المستوردين وإنجاز متطلبات الشحن من خلال الوسائل الإلكترونية لضمان عدم التأخير PCR  يؤكد أن نتيجة الفحص سالبة على أن يجري الفحص خلال (72) ساعة قبل الصعود الى الطائرة او الدخول الى العراق من المنفذ البري او البحري.

ب. في حال وصول الوافد وعدم تقديمه الفحص المطلوب المذكور آنفا والمطابق للشروط يحجز جواز السفر لدى الجهات المعنية مع حجر منزلي لحين ثبوت خلوه من الفيروس وتخبر الجهات الصحية والأمنية لأخذ الإجراءات الصحية والقانونية بحقه.

ج. تتحمل شركات الطيران المسؤولية القانونية والمالية لنقل المسافر غير المستوفي لشروط فحص PCR المنصوص عليها في التعليمات النافذة.

خامسا / تخويل السيد رئيس هيئة المنافذ الحدودية الآتي:

1- دخول العراقيين (حصرا) عن طريق المنافذ البرية للحالات المستعصية من الذين عولجوا في خارج العراق بعد تقديم تقارير طبية تثبت ذلك، مع تشديد إجراءات السلامة والفحوصات الطبية.

2- السماح للطلبة العراقيين الدارسين في خارج العراق المغادرة عن طريق المنافذ البرية، مع تشديد إجراءات السلامة والفحوصات الطبية ووجه رئيس مجلس الوزراء عقد اجتماع تشاوري بحضور وزير الصحة ورئيس هيئة النزاهة والمدير العام لدائرة التحقيقات في مبنى الأمانة العامة لمجلس

الوزراء لدعم جهود وزارة الصحة في مكافحة وباء كورونا .

نظرا لاستمرار خطورة الموقف الوبائي الحالي بشكل كبير، ولخطورة أي تهاون في منع التجمعات البشرية مما يؤدي إلى تفاقم عدد الإصابات بالشكل الذي يهدد كامل النظام الصحي وما ينتج عن ذلك من خسائر بشرية كبيرة ونتائج وخيمة. ونظرا لاقتراب شهر محرم الحرام 1442 ه واستعداد عشرات الملايين من العراقيين الإقامة مجالس العزاء، واشارة إلى توجيهات المرجعية العليا، وبهدف إنجاح المراسم

وحماية أرواح المواطنين والحد من انتشار الجائحة الخطيرة، واستنادا الى الدراسات العلمية المستفيضة وتقارير الخبراء الاختصاصيين ومنظمة الصحة العمل بالاتي:

1- منع دخول الزائرين للسياحة باشكالها كافة من خارج العراق منعا باتا .

2-  التاكيد على التزام المواطنين الكرام بتوجيهات المرجعية العليا وبالتعليمات الصادرة من قبل اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية ووزارة الصحة وخلية الأزمة في كل محافظة. والتعاون مع السلطات في تطبيقها ومنع المخالفين.

3-  قيام شبكة الاعلام العراقي ببث المجالس الحسينية لكبار الخطباء والمنشدين التمكين المواطنين من المشاركة من داخل بيوتهم، وحث القنوات التلفزيونية الأخرى والمواقع الالكترونية على المساهمة في ذلك.

4- حث المواطنين على الاقتصار على إقامة المجالس العائلية المحدودة في منازلهم. على أن يكون الحضور من الساكنين في البيت أو الملامسين لهم حصرا. وعدم نصب السرادقات.

5- الالتزام بتطبيق التباعد الجسدي في جميع الأوقات وتطبيق الشروط الصحية بشكل کامل ودقيق ويتحمل المخالف المسؤولية القانونية والشرعية والأخلاقية.

6- الالتزام بتوفير المعقمات وبتوفير الكمامات وتوزيعها عند المدخل ويجب على الجميع ارتداء الكمامات طوال الوقت.

7- وضع فواصل بين الجالسين لا تقل عن مترين في كل اتجاه، وتوزيع الكراسي للجلوس عليها قدر الإمكان.

8- اقتصار مدة المجلس على الحد الأدنى لتقليل احتمالات انتشار الوباء.

9- الاقتصار على توزيع المياه من خلال العبوات المغلقة حصرا.

10- تعطير المكان قبل وبعد المجلس مع تشغيل المفرغات بما يمنع انتشار الرذاذ او تدوير الهواء اثناء المجلس.

وتؤكد اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية على أهمية تعاون جميع المواطنين مع الجهات الرسمية في تطبيق الشروط الصحية كافة وفي جميع الأوقات والالتزام بالتعليمات الصادرة عن الجهات الرسمية المختصة والتعاون مع الجهات والقوات الأمنية بهدف حماية الأرواح ومنع انتشار الجائحة اثناء موسم محرم الحرام، وفقا لنص البيان.

A.A

البوم الصور