عناوین:

الكاظمي يوجه رجال الداخلية بواجبهم تجاه المواطنين وحقهم المكفول في الحماية

فوتو: 
2020-08-15

1185 مشاهدة

ديجيتال ميديا ان ار تي

اكد رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة، السيد مصطفى الكاظمي،السبت، ان مهمة رجال الداخلية  هي الدفاع عن حق كل عراقي في التعبير عن رأيه، والحفاظ على كرامته.

وقال الكاظمي في كلمته أثناء حضوره حفل تخرج الدورة التأهيلية لقطعات الداخلية - العراق الجديد، بحسب بيان لمكتبه الاعلامي تلقاه "ديجيتال ميديا ان ار تي" اليوم (15 اب 2020) ان "دور القوات الأمنية الحقيقي هو حماية المواطنين، لأنهم هم العراق، ولا كرامة ولا عزة للعراق من دون شعب حر وكريم، يشعر بالكرامة في أرضه، والأمن بين أهله، والطمأنينة في بلد أثخنته الجراح والآلام لعقود طويلة من الزمن".

واضاف موجها كلامه لخريجي الدورة " مهمتكم هي الدفاع عن حق كل عراقي في التعبير عن رأيه، والحفاظ على كرامته، وأن تقفوا حاجزا وسدا منيعا أمام محاولات البعض للإساءة الى قواتنا الأمنية".

وشدد الكاظمي بالقول " لن نسمح لأحد، كائنا من كان، أن يحرم المواطن العراقي من حقوقه، او يتعدى على رجل الأمن أثناء أداء واجبه".

وتابع الكاظمي " علينا أن نتذكر جيدا أن المتظاهر الذي خرج الى الشارع مطالبا بحق مشروع وبأسلوب حضاري وسلمي، هو منا ونحن منه، فهو إما أخ لنا، أو ابن عمنا، أو واحد من أبناء عشيرتنا."

واشار رئيس الوزراء الى ان "التأريخ يراقبنا، وشعبنا يتطلع الينا، وعلينا أن نكون على قدر المسؤولية، وعلينا أن نجعل من كل دقيقة وساعة في زمننا سطرا يُضاف الى التأريخ المشرّف والعريق لهذا البلد الغارق في الأوجاع والتحديات."

بحهودكم وجهود كل الأصلاء في أرض العراق سترسمون  المستقبل الذي من أجله استشهد أبطال قواتنا المسلحة في سوح الحرب ضد داعش، ومن أجله بذل شعبنا الغالي والنفيس في مختلف المراحل .

البوم الصور