عناوین:

في أول تعليق لأنقرة.. الخارجية التركية: سنتخذ التدابير اللازمة لحماية أمن حدودنا مع العراق

بهد الهجوم الذي أسفر عن مقتل ضابطين عراقيين
مبنى الخارجية التركية
فوتو: ارشيف
2020-08-13

2250 مشاهدة

 ديجيتال ميديا إن آر تي

علقت وزارة الخارجية التركية، الخميس، بشأن العملية التركية الأخيرة التي أسفرت عن مقتل ضباط عراقيين، حيث أكدت ان أنقرة ستتخذ التدابير اللازمة لحماية أمن حدودها، في حال واصل العراق "تجاهل" وجود عناصر حزب العمال الكوردستاني على أراضيه.

وجاء في بيان للخارجية التركية نشر اليوم، 13 آب 2020، أن "مسؤولية اتخاذ التدابير اللازمة ضد عناصر العمال الكوردستاني المتواجدين في العراق، تقع على عاتق بغداد بالدرجة الأولى".

وأضاف البيان  ان "إرهابيي بي كا كا يستهدفون تركيا من خلال المواقع التي يتمركزون فيها داخل الأراضي العراقية منذ سنوات طويلة، وأن هذه المنظمة تتحدى في الوقت نفسه سيادة العراق ووحدة أراضيه واستقراره".

وأكد "استعداد أنقرة للتعاون مع بغداد في مكافحة بي كا كا"، داعيا العراق وبعض المنظمات الإقليمية إلى "التخلي عن ازدواجية المعايير والكف عن توجيه الاتهامات الباطلة لتركيا وتبني مواقف مبدئية".  

 يأتي ذلك بعدما أكدت قيادة العمليات المشتركة، ان القوات الامنية لديها القدرات العسكرية للدفاع عن أمن البلد من أي اعتداءات خارجية، حيث أفاد المتحدث باسم القيادة اللواء تحسين الخفاجي في تصريحات للوكالة الرسمية، ان "ما قامت به تركيا باستهداف ضباط عراقيين اثناء تأدية واجبهم في قيادة قوات حرس الحدود، له تأثيرات سلبية على مستوى العلاقات ما بين البلدين"، عادا اياه بأنه "تصرف خطير يمثل نوعا من العدوانية ضد السيادة العراقية".

وكانت وزارة الخارجية قد استدعت في وقت سابق، السفير التركي في العراق فاتح يلدز، على خلفية "الخروقات والانتهاكات" التركية، التي راح ضحيتها ضباط من القوات العراقية، حيث ذكر بيان لوزارة الخارجية، أنه "جرى اللقاء بالسفير من قبل وكيل الوزارة الأقدم السفير عبد الكريم هاشم الذي سلمه مذكرة الاحتجاج، وتضمنت المذكرة إدانة الحكومة العراقية للخروقات والانتهاكات المستمرة للجيش التركي، ومنها: القصف الأخير بطائرة مسيرة الذي طال منطقة سيدكان بمحافظة أربيل في كوردستان، وما تسبب به من استشهاد ضابطين، وجندي من الجيش العراقي".

ر.إ

البوم الصور