عناوین:

هذه الفئات لا ينبغي لها أن ترتدي الأقنعة الواقية من كورونا

اجراءات وقائية من كورونا
فوتو: ارشيف
2020-07-25

6614 مشاهدة

ديجيتال ميديا إن آر تي

حددت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الأميركية (سي دي سي)، الأشخاص الذين لا ينبغي لهم ارتداء الأقنعة الواقية من عدوى فيروس كورونا، رغم ان  خبراء الصحة ومنذ بداية تفشي الوباء ينصحون بارتداء تلك الأقنعة.

وخلال الأيام الأخيرة، تضاعف الاهتمام بضرورة ارتداء الأقنعة في غمرة ارتفاع عدد الإصابات بعد تراجع طفيف إثر الإغلاق العام الذي فرضته أغلب دول العالم لمواجهة كوفيد- 19، بينما تعمل المختبرات عبر العالم لإيجاد لقاح مضاد للمرض.

ونشرت "سي دي سي"على موقعها آليات ارتداء القناع والطرق الصحيحة للاستفادة من حماية كاملة من الفيروس، لكنها استثنت بعض الأشخاص من ارتدائه، وهم

- الأطفال الذين تقل أعمارهم عن عامين

- أي شخص يعاني من صعوبة في التنفس

- أي شخص فاقد للوعي، أو عاجز، أو غير قادر على إزالة غطاء القماش بدون مساعدة

من جانبه أشار موقع منظمة " نايشن وايد تشيلدرنز" إلى أن المجاري التنفسية عند الأطفال الصغار والرضع ليست واسعة، لذلك يكون التنفس من خلال القناع أصعب عليهم، كما أن استخدام قناع واق على الرضيع يزيد من خطر اختناقه

وبينما يمنع القناع المحكم (الضيق) وصول الهواء إلى الطفل، لن يوفر القناع الفضفاض حماية كبيرة.

بالإضافة إلى أن الرضع غير قادرين على نزع القناع بأنفسهم إذا شعروا بالاختناق، أما الأشخاص الذين يعانون أصلا من ضيق في التنفس، فيمكن أن يشكل القناع عائقا إضافيا أمام وصول الأكسجين إلى أجسادهم، ولعل ذلك يشكل خطرا على حياتهم بنفس القدر الذي يشكله فيروس كوفيد- 19.

ومنذ تفشي فيروس كورونا المستجد، يحاول مبتكرون طرح أفكار لأقنعة واقية، تسهل على مرتديها وقاية نفسه ومن حوله من كوفيد-19 دون المساس بحريته، "نسبيا".

فخلال الأشهر القليلة الماضية، دأبت شركات التصنيع ووسائل الإعلام على الترويج لأقنعة الوجه الشفافة كحل للصم البكم الذين يمنعهم القناع العادي من القيام بممارساتهم اليومية.

ر.إ

البوم الصور