عناوین:

لمناقشة (الاعتداءات) الاخيرة.. الامن النيابية توصي بعقد جلسة حوارية بين العراق وتركيا

فوتو: 
2020-07-08

483 مشاهدة

ديجيتال ميديا ان ار تي

اكدت لجنة الأمن والدفاع النيابية، الاربعاء، رفضها لقيام الحكومة التركية باستخدام الأراضي العراقية لملاحقة حزب العمال الكوردستاني، فيما اوصت بعقد جلسة حوارية رسمية بين العراق وتركيا لمناقشة الاعتداءات على السيادة تحت إشراف وحضور الجامعة العربية.

وقال عضو اللجنة بدر الزيادي في تصريح له اليوم (8 تموز 2020) تابعه ديجيتال ميديا ان ار تي، إن "استخدام تركيا للأراضي العراقية لملاحقة حزب العمال الكردستاني أمر مرفوض وخرق لسيادة البلاد".

وشدد على أهمية حل تكرار انتهاك السيادة العراقية جذريا وعدم السماح لأنقرة باستخدام الأراضي العراقية في ملاحقة حزب العمال"، موضحا أن "الحوار بين العراق وتركيا يجب أن يتم تحت إشراف وحضور الجامعة العربية".

وحمل الناطق باسم رئيس الوزراء أحمد ملا طلال، الجانب التركي المسؤولية القانونية أزاء الاعتداءات المتكررة على العراق، داعيا المجتمع الدولي إلى اتخاذ خطوات لتعزيز الاستقرار في العراق والمنطقة.

وقال ملا طلال في بيان، إن "القوات التركية تقوم منذ مدة باعتداءات متكررة تجاه الأراضي العراقية، نرفض وندين بشدة هذه الأعمال التي تسيء للعلاقات الوثيقة، الراسخة وطويلة الأمد بين الشعبين الصديقين".

وأضاف، أن "العراق يطالب تركيا بالوقف الفوري لهذه الاعتداءات، التي تسيء للسلم الإقليمي، فضلاً عما تشكله من اعتداء على السيادة والأرواح والممتلكات العراقية".

وبين، أن "الحكومة العراقية سلمت سفير الجمهورية التركية في بغداد رسالتي احتجاج رسميتين، شديدتي اللهجة، وتؤكد أنها ستلجأ ضمن إطار القانون والمواثيق الدولية لتثبيت حق العراق في رفض هذه الاعتداءات ووقفها".

البوم الصور