عناوین:

حكومة الإقليم تتخذ قرارا بشأن رواتب الدرجات الخاصة وتهدد بملاحقة المستهينين بالجائحة

فوتو: 
2020-06-03

1396 مشاهدة

ديجيتال ميديا إن آر تي

اتخذت حكومة إقليم كوردستان، الأربعاء، قرارا بخفض رواتب الدرجات الخاصة، وذلك نتيجة الأزمة المالية الناجمة عن انخفاض أسعار النفط والخلافات مع الحكومة الاتحادية.

وقال المتحدث باسم الحكومة جوتيار عادل في مؤتمر صحفي، تابعه "ديجيتال ميديا إن آر تي" اليوم (3 حزيران 2020) إن حكومة الإقليم قررت في جلستها الأسبوعية خفض رواتب الدرجات الخاصة لتخفيف وطأة الأزمة المالية.

وأضاف أن لجأت إلى القروض وجمع الواردات المحلية وكذلك واردات النفط وتمكنت من دفع رواتب الموظفين قبل حلول عيد الفطر، مضيفاً "لكن القروض ستبقى التزامات مالية على الحكومة".

وقال عادل إن حكومة الإقليم تناولت خلال جلستها أيضاً مباحثاتها مع الحكومة العراقية، مبينا "نقوم حالياً بإعداد البيانات، وبعدها سنستأنف المباحثات مرة أخرى لتحديد الاستحقاقات الخاصة للاقليم وفق الدستور".

وتابع بالقول، "نحن كحكومة على استعداد للتباحث مع بغداد، وحاليا تجري الاستعدادات لجميع الوزارات المعنية، وعند اكمال بياناتها سيزور وفد الاقليم بغداد".

وأشار عادل إلى أن حكومة الإقليم ناقشت كذلك مشاركة إقليم كوردستان لأول مرة في مباحثات مرتقبة بين العراق والولايات المتحدة، معتبراً بأنها "خطوة مهمة".

وكانت بغداد وأربيل أجرت مباحثات مكثفة على مدى الأسابيع الماضية لاحتواء الخلافات بشأن الموازنة وملف النفط.

وعلى صعيد اخر، وبشأن ملف فيروس كورونا، قال عادل إن الحكومة لن تتهاون في ملاحقة كل شخص يستهين بالجائحة ويعرض حياة المواطنين للخطر.

البوم الصور