عناوین:

الداخلية توجه تهديدا شديدا لمخالفي الحظر وبعض المؤسسات الاعلامية

فوتو: 
2020-05-25

3236 مشاهدة

ديجيتال ميديا ان ار تي

اكدت وزارة الداخلية، الاثنين، امكانية اعتقال وتوقيف المخالفين لحظر التجوال الشامل بالسجن لسنوات، محذرة من ان إصدار باجات لأشخاص لا يعملون بالإعلام يعتبر تزويرا يعاقب عليه القانون.

وذكر مدير اعلام الوزارة اللواء سعد معن في مقابلة متلفزة تابعها ديجيتال ميديا ان ار تي، اليوم (25 ايار 2020)، ان "ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا في الايام الاخيرة ليس مفاجئا، نشهد منذ أيام تطبيق إجراءات الحظر المناطقي وهناك فحوصات مكثفة سمحت بالوصول لإصابات مخفية وبعد ارتفاع عدد الإصابات تحتم على الحكومة القيام بواجبها".

واضاف، ان "الحكومة تتعامل مع ملف خطر كورونا بحرص عال وعلى اعلى المستويات".

واوضح، ان "الاستثناءات من حظر التجوال الشامل مستمرة، لكن لدينا مشكلة ظهور باجات تعريفية لمؤسسات إعلامية لا وجود لها، من يفعل ذلك يخون وطنه وبعض المؤسسات الإعلامية المعروفة ايضا منحت اشخاصا لا يعملون في الاعلام باجات تعريفية تشير الى انهم صحفيون وهذا تزوير وانتحال صفة يحاسب عليه القانون".

ولفت إلى أن "الاستثناء بالنسبة للإعلاميين هو لإنجاز عملهم فقط وليس لقضاء أمور شخصية، لاحظنا ان البعض استخدمه لقضاء أمور خاصة به لا علاقة لها بالعمل ومنعنا مرور اعلاميين حاولوا التحرك لأسباب شخصية بعد ان تأكدنا انهم لم يذهبوا للعمل".

وتابع، ان "قلة الوعي واللا مبالاة من أكثر المشاكل التي تواجهها القوى الأمنية في تطبيق الإجراءات مع المواطنين".

وحذر من ان " لدى القوات الأمنية صلاحية تطبيق مادة 240 من قانون العقوبات والتي تقضي بتوقيف غير الملتزم بتهمة مخالفة القرارات الحكومية وأعني بها قرار الحظر او تغريمه ومن الممكن ان تتكيف الى المادة 368 بعد عرض المخالف للتحقيق وهي المادة الخاصة بمعاقبة أي شخص مخالف بتهمة التسبب بنشر وباء وتهديد حياة اشخاص بالسجن 3 سنوات وايضا وفق المادة 411 بتهمة القتل غير العمد".

واعلنت وزارة الصحة، امس الاحد، تسجيل 8 وفيات و 197 اصابة بفيروس كورونا بعد يوم من تسجيل 308 اصابة، وعلى ضوئها اصدر القائد العام للقوات المسلحة مصطفى الكاظمي قرارا بتشديد اجراءات حظر التجوال.

 ا.ح 

البوم الصور