عناوین:

صيام رمضان في زمن كورونا.. جدل كبير وفتاوى متضاربة

فوتو: 
2020-04-07

4997 مشاهدة

ديجيتال ميديا ان ار تي

مع اقتراب شهر رمضان اثيرت بلبلة كبيرة في برامج التلفزة ومواقع التواصل الاجتماعي بعد نشر خبر منسوب لدار الإفتاء المصرية حول جواز عدم صيام شهر رمضان هذا العام بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقال الدكتور عبد الهادي مصباح أستاذ المناعة، في مقابلة مع محطة تلفزة محلية مصرية، إن "الله أعطى رخصة، وإن الله يحب أن تأتي رخصه، كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة والمجموعات الأكثر تعرضا للإصابة بهذا المرض، يفضل أن يفطروا، لأن في الصيام يحدث جفاف، والجفاف يعطي للفيروس فرصة لممارسة قوته علينا، كما أن الجفاف يبطئ من الدورة الدموية التي تنقل الخلايا المناعية التي تدافع عن الجسم".

واضاف، اما "بالنسبة للناس العادية، فهذا حسب قدرتها، وكل فرد يقيم هو مدى قدرته على الصيام".

من جهته قال مفتي أوستراليا ونيوزيلندا في فتوى، "إن الشخص الصائم في زمن كورونا لا يختلف كثيراً عن المريض والمسافر الذي يجوز له أن يفطر ويقضي بعد زوال السبب. أما الناس العادية فمن المستحب أن تفطر للحفاظ على مناعتها".

من جانبه، قال الدكتور سعد الدين الهلالي، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، "إذا كنت خائفا وقلقا من صيام رمضان بسبب كورونا، فمن الممكن أن تفطر".

وأشار إلى أن الطبيب إذا قال أن الصيام لن يتسبب في الإصابة بفيروس كورونا، فيمكن للإنسان أن يشعر ويحدد هل هو قادر على الصيام أم لا.

وكان مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية قد اعلن في وقت سابق، إن الأمر سابق لأوانه، وإنه لا يجوز للمسلم أن يفطر رمضان إلا إذا قرر الأطباء وثبت علميا أن الصيام سيجعله عرضة للمرض أو الموت، مشيرة إلى أنه هذا لم يثبت علميا حتى هذه اللحظة.

ا.ح

البوم الصور