عناوین:

توضيح من صالح العراقي بشأن رسالته الأخيرة للمتظاهرين

فوتو: 
2020-01-22

9239 مشاهدة

ديجيتال ميديا ان ار تي

أوضح صالح محمد العراقي، المقرب من زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، الأربعاء، بعض ما ورد في رسالته الأخيرة للمتظاهرين، والتي تضمنت في سطورها جملة تحذيرية نصها "ليس منا من يخاف المحتل".

وقال العراقي في تدوينة له اليوم (22 كانون الثاني 2020): "بمعنى انه ليس منا من يخاف ان يذهب الى المظاهرات السلمية.. فلا تحرفوا الكلام".

واختتم العراقي تدوينته بالقول: "اتقوا الله".

وكان العراقي، قد اكد، أن الميليشيات غير المنضبطة ليس منهم ولا يريدون منهم المشاركة في تظاهرات الجمعة المقبلة.

وذكر المقرب من الصدر، في منشور عبر صفحته الرسمية على "فيسبوك"، اليوم (22 كانون الثاني 2020): "انتباه ايها المتظاهرون ليس منا من يعتدي على (ثوار تشرين)ولو بكلمة فضلا عن غيرها".

واضاف، "ليس منا من يعتدي على الممتلكات العامة والخاصة، ليس منا من يحمل السلاح، ليس منا من يعلن عن انتمائه العقائدي او العرقي او الطائفي او العسكري او غير ذلك".

واوضح، انه "ليس منا من يخاف المحتل، ليس منا من يرضى بالفساد، ليس منا من لا يريد سيادة العراق واستقلاله".

وتابع، انه "ليس منا من يريد النيل من وحدة العراق ارضا وشعبا، ليس منا من يثير الفتن والاشاعات، ليس منا من يعتدي على القوات الامنية، ليس منا المليشيات غير المنضبطة ولا نريدهم في مظاهراتنا".

البوم الصور