عناوین:

عبدالواحد: الراغبون باستعباد الناس يعارضون قانون الانتخابات الجديد

فوتو: 
2019-12-24

3257 مشاهدة

ديجيتال ميديا ان ار تي

اكدت السياسية المستقلة سروة عبدالواحد، الثلاثاء، ان قانون الانتخابات الجديد يقف بالضد من مصلحة الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني، لكنه في مصلحة الكرد، وحراك الجيل الجديد لا يتبع هذين الحزبين، وانما يعمل من اجل اقرار الديمقراطية.

وقالت عبدالواحد في لقاء مع قناة ان ار تي الكردية ، مساء اليوم (24 كانون الاول 2019)، ان "اقرار قانون الانتخابات الجديد في مجلس النواب، اظهر ان الاطراف التي تعمل من اجل الديمقراطية ايدت القانون المذكور".

واضافت، ان "القانون الجديد ديمقراطي جدا، وبحسب القانون فإن عضو مجلس النواب مضطر الى خدمة منطقته الجغرافية بصورة افضل".

وحول نسبة مقاعد الكرد في القانون الجديد اوضحت عبدالواحد، ان "نسبة الكرد ثابتة ولا يعمل القانون الجديد من اجل خفض عدد مقاعد الكرد البرلمانية".

وتابعت، ان "القانون الجديد يقف بالضد من مصالح الديمقراطي والاتحاد الوطني، وليس بالضد من الكرد، لان هذين الحزبين يقومان بالتجارة بالمقاعد البرلمانية للكرد في مجلس النواب".

واشارت إلى، ان "الامم المتحدة تدعم القانون الجديد وشاركت في كتابته ،جميع الاطراف التي تدعم الديمقراطية مع هذا القانون، اما من يريدون ابقاء الناس عبيدا للاحزاب، فهم يعارضون القانون الجديد".

وكان البرلمان قد صوت في وقت سابق، اليوم الثلاثاء، على مشروع قانون انتخابات مجلس النواب، فيما ترك نواب جميع القوائم الكردية جلسة البرلمان، عدا قائمة الجيل الجديد.

ا.ح                               

البوم الصور