عناوین:

حقوق الانسان النيابية تصدر بيانا توضيحيا بشأن حادثة الوثبة

نافية قيام الشاب المقتول برمي المتظاهرين
فوتو: 
2019-12-13

2281 مشاهدة

ديجيتال ميديا ان ار تي

نفت لجنة حقوق الانسان النيابية، الجمعة، قيام الشاب الذي علقت جثته في ساحة الوثبة بقتل المتظاهرين، داعية القضاء وقوات الامن بالقبض على مرتكبي جريمة القتل والتمثيل بالجثة.

وقالت اللجنة في بيان لها اليوم (13 كانون الاول 2019) تابعه ديجيتال ميديا ان ار تي، "نود ان نبين انه لم يكن هناك اي قتلى في ساحة التظاهر حسب التقارير الحكومية، وان اللجنة كانت تريد ان تؤكد ان الشاب المغدور لا ينبغي له ان يقتل بهذه الطريقة".

واضاف "نؤكد مرة اخرى بان على القضاء والقوات الامنية ملاحقة الجناة وانزال القصاص العادل بمرتكبي هذه الجريمة البشعة. 

وتابع "تؤكد اللجنة وقوفها مع سيادة القانون وحفظ البلاد من الفوضى العارمة والتي ستحرق الاخضر واليابس".

وكانت مفوضية حقوق الانسان قد  اكدت أن الأجهزة الأمنية المتواجدة في محيط ساحة الوثبة ببغداد وقفت موقف المتفرج اثناء جريمة قتل الشاب، مشيرة الى ان الشاب المقتول "لم يقتل أي شخص" كما اشيع في بعض وسائل الاعلام.

من جانبه اوضح المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية العميد خالد المحنا إن "التحقيقات لا تزال مستمرة بشأن جريمة حادثة الوثبة"، مبينا انه "لم يتم تسليم او استلام اي متهم بالجريمة لغاية الان وان الاجراءات التحقيقية لا تزال مستمرة".

البوم الصور