عناوین:

البعيجي: أي مرشح لرئاسة الوزراء لا ينتمي لأي حزب سيكون رئيسا لحكومة انتقالية

النائب منصور البعيجي
فوتو: ارشيف
2019-12-10

4462 مشاهدة

ديجيتال ميديا إن آر تي

اكد النائب عن ائتلاف دولة القانون منصور البعيجي، الثلاثاء، ان أي مرشح لرئاسة الوزراء لن يكون متحزبا اوينتمي لجهة معينة، سيكون رئيسا لحكومة انتقالية لحين اكمال اجراءات المفوضية، مبينا ان حل الازمة الراهنة تكون باجراء الانتخابات المبكرة وحل البرلمان.

وقال البعيجي، في بيان صحفي، اليوم، 10 كانون الأول 2019، ان "أي شخص يتم تكليفه من قبل رئيس الجمهورية لشغل منصب رئيس الوزراء المقبل نشعر بانه يميل الى حزب اوكتلة سياسية معينة ولا يتوافق اوتتوفر فيه الشروط التي تتلائم مع مطالب الشعب العراقي لن نمنحه الثقة داخل قبة البرلمان مهما كان الثمن ".

وأوضح ان "على الكتل السياسية جميعا وبدون استثناء ان تعمل صفا واحدا من اجل اختيار رئيس وزراء مقبل تتوفر فيه كافة الشروط التي طالب بها ابناء الشعب العراقي من خلال ساحات التظاهر بعيدا عن التحزب والولاءات التي اوصلت البلد الى ما نحن عليه".

وأشار البعيجي، إلى ان "رئيس الوزراء المقبل سيكون رئيس للوزراء لحكومة انتقالية لاتتجاوز العام، ويجب أن يعمل على اجراء كافة الاستعدادات اللازمة لاجراء انتخابات مبكرة يشارك فيها جميع ابناء الشعب العراقي لاختيار من يمثلهم بصورة حقيقية ويحقق مطالبهم التي خرجوا يطالبون بها من خلال ساحات التظاهر منذ ما يقارب الشهرين".

وشدد على ان "الكتل السياسية جميعا ان تدرك جيدا ان ابناء الشعب الذي خرج مطالبا بحقوقه لن يعودوا الى منازلهم لمجرد تغير الحكومة وانما من خلال اختيار رئيس وزراء مقبل يعلن انه رئيس لحكومة انتقالية تعمل على اجراء انتخابات مبكرة "

وختم بالقول إن "الانتخابات المبكرة التي يعلن عنها رئيس الوزراء المقبل وحل مجلس النواب الحالي بعد اكمال كافة الاجراءات واستعدادات المفوضية هي الحل الوحيد لانهاء الأزمة الحالية وعودة الحياة الى طبيعتها وهذا هو مطلب الجماهير وعلى الاحزاب السياسية ان تدرك جيدا ان الشعب مصدر السلطات".

ر.إ

البوم الصور