عناوین:

أوساط صحفية في كردستان تنعى الإعلامي آمانج باباني ومحافظ السليمانية يدين حادثة مقتله مع أسرته

قال في منشور سابق إن
الصحفي امانج باباني مع زوجته وطفلهما
فوتو: ارشيف
2019-10-17

8050 مشاهدة

ديجيتال ميديا إن آر تي

علق إعلاميون وصحفيون في محافظة السليمانية، على حادثة مقتل الصحفي الكردي آمانج باباني وزوجته وطفلهما، في حين أدانت حكومة الاقليم وبرلمان كردستان ومحافظة السليمانية الحادثة.

وتداول الصحفيون مساء أمس الأربعاء، 16 تشرين الأول 2019،  منشورا سابقا لباباني، يعود للعام 2013، قال فيه إن "الصحافة تساوي الموت، معادلة قبيحة أن تتساوى مهنة حيوية بالموت، ونحن اذ بدأنا بهذا العمل ارتأينا ان نعيش حتى بعد موتنا لسنوات، لكنهم لن يمنحونا هذه الحياة القصيرة، يبدو أن الموت يدق أبوابنا جميعا لكننا لا نكترث.. فليأت ..".

من جانبه أدان محافظ السليمانية هفال أبو بكر، مقتل الصحفيين آمانج باباني ولانا محمد وطفلهما، حيث قال في بيان انه يدين بشدة حادثة قتل الصحفيين المعروفين في كردستان، داعيا الجهات المختصة إلى التحقيق فورا في مقتلهما.

كما دعا أبو بكر إلى الحفاظ على الأمن والأمان للمواطنين وخاصة الصحفيين .

وعثر، مساء أمس الاربعاء، على جثث الصحفي امانج باباني، وزوجته وطفلهما وسط مدينة السليمانية، حيث تضاربت الانباء الواردة حول مقتله، ورجحت معلومات من جهاز الامن الاسايش في السليمانية بان تكون الحادثة عملية انتحار.

واوضحت معلومات اولية من الجهاز ان حادثة وفاة الصحفيين وابنهما ناجمة عن عملية انتحار.

وادانت حكومة اقليم كردستان، بشدة حادثة مقتل الاعلامي آمانج محمد نوري المعروف بـ "آمانج باباني" واسرته المؤلفة من زوجته "لانا محمدي"، وطفلهما "هانو"، وذلك في مدينة السليمانية.

وطالب المتحدث باسم حكومة الاقليم جوتيار عادل، في بيان الجهات المعنية بفتح تحقيق "جدي" في حادثة مقتل الاعلامي واسرته، والعثور على الجناة لينالوا جزاءهم العادل.

وكان ممثل جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في اقليم كردستان، قد أشار إلى ملاحقة مسلحين مجهولين عجلة الضحية واسرته، قرب مرآب شهرزور في مدينة السليمانية وامطروه بوابل من الرصاص، فاردوه وزوجته وابنه قتلى على الفور.

وادانت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق، بشدة مقتل باباني وأسرته، مطالبة السلطات الامنية في مدينة السليمانية الاسراع في كشف دوافع الجريمة.

وطالبات الجمعية ايضا السلطات في الإقليم بحماية حياة الصحفيين و عوائلهم وعدم السماح بزجهم في الخلافات السياسية الدائرة في الإقليم.



البوم الصور