عناوین:

الاقتصاد النيابية تقترح حلولا بديلة عن رفع الدولار وضريبة الدخل لسد العجز

فوتو: 
2021-04-17

5475 مشاهدة

طرحت لجنة الاقتصاد النيابية، السبت، حلولا بديلة لسد العجز الاقتصادي غير رفع سعر صرف الدولار وفرض الضرائب على رواتب الموظفين.

وقالت عضو اللجنة، ندى شاكر جودت، في تصريح لـNRT اليوم، (17 نيسان 2021)، ان "هناك حلولا كثيرة جدا قدمناها للحكومة لغرض السعي والمضي بها، منها السيطرة على المنافذ الحدودية لأن المنافذ الحدودية تدر اموالا إلى العراق تعادل ما يدره النفط، وأكثر من 95% من السلع هي مستورد، مما يعني تحصيل الحكومة واردات كبيرة من الضرائب عن طريق المنافذ الحدودية، فلو كانت الحكومة جادة في هذا الجانب وقوية لفرضت سيطرتها على المنافذ وتسترد الأموال".

وأضافت ندى "الجانب الآخر لدينا المشتقات النفطية، كان من المفروض ان تسيطر الحكومة على المشتقات النفطية التي تستوردها بمليارات الدولارات، والنقطة  الأخرى هي عقارات الدولة ففيها أعدادا مهولة والمفروض تستخدمها الحكومة وتأجرها لتحصل منها على الضرائب".

وأوضحت ان "كل الناس تدفع الضرائب، الا ان مصيرها مجهولا، ايضا لدينا الجبايات منها جباية الكهرباء، وجباية الماء، وجباية العقارات البلديات، امانة العاصمة هذه كلها أموال ضخمة تذهب للموازنة العراقية لانعلم أين تذهب".  

واردفت "بالإضافة إلى ذلك كان على الحكومة أن تسعى لإنشاء قطاعات صناعية، اقتصادية مهمة، مثلا تعمل على إنشاء محطات كهربائية، لا عملت اتفاقية مع الأردن، تعطيها نفط باسعار مدعومة وهي تجهز الكهرباء للعراق هذا الكلام عيب، العراق يملك الأرض والمادة الأولية والقوة البشرية وايضا الأموال، محتاجين عملية تخطيط وتعاقد مباشر مع الشركات الرصينة على الملأ، بدون وساطة كومشنات وتتعرض إلى فساد، وبالتالي من الممكن ان نحصل على الطاقة الكهربائية ونحل مشكلتها".

واكملت كما ان "هناك صناعات كثيرة، صحيح اندثرت هذه الفترة لكن نعمل على إحياء الصناعات الموجودة عدنا وبالتالي نتعاقد مع شركات رصينة متنوعة شرقية غربية واقليمة، وتتنافس هذه الشركات والمفاوض العراقي يكون هو صاحب القوة بحيث يستطيع ان يحصل من خلال هذه المنافسة على أفضل العروض وبالتالي ننعش القطاع الاقتصادي وتكون فرصة لتشغيل اليد العاملة ورفع المستوى المعاشي للسكان بالإضافة إلى ذلك تقلل الجريمة والمخدرات والإرهاب كما ستوفر موادا أولية وموادا صناعية يحتاجها السوق المحلي والبتالي نقلل من قيمة الاستيرادات وبعثرة الأموال الصعبة للدول الأخرى".

A.A

البوم الصور