عناوین:

خبير عسكري يحدد الاماكن المحتملة للتفجيرات في العراق

فوتو: 
2021-01-23

17322 مشاهدة

ديجيتال ميديا ان ار تي

 اكد الخبير العسكري اياد الطوفان، السبت، ان جميع الاجهزة الامنية بنيت على المحاصصة، مشيرا الى امكانية تكرار الانفجارات في التجمعات السكانية خلال الفترة المقبلة.

وقال الطوفان في تصريح خاص لـ NRT عربية، اليوم (23 كانون الثاني 2021)، انه "منذ عام 2003 ولحد هذه اللحظة يؤسفني القول ان كل الاجهزة الامنية والقوات المسلحة تحت كافة المسميات بنيت على المحاصصة والطائفية والميول والاتجاهات، بسبب تدخل السياسيين والاحزاب والكتل السياسية في عملها وها نحصد اليوم الفشل الذي يتحمله السياسيون والذي انعكس على القوات الامنية تحديدا تحت كل المسميات".

واضاف، انه "يوم حزين دامي فقدنا العشرات من الكادحين في سوق يعمل فيه الكادحون، نتيجة الفشل الامني والاستخباري بإمتياز لـ 13 جهازا امنيا يديرون العاصمة في منطقة لا يفصلها عن المنطقة الخضراء شديدة التحصين، سوى جسر الجمهورية".

واوضح، ان "هذه المنطقة كانت قبل 7 اشهر بوابة لدخول الاف المتظاهرين الى ساحة التحرير والتظاهرات في هذه المنطقة تكررت فيها الحوادث عام 2018 وقبلها عشرات المرات".

وتابع انه "دفعنا مئات الضحايا من الشهداء المساكين في هذه المنطقة بسبب عدم التنسيق وتبادل المعلومات والتعاون بين الاجهزة الامنية كافة وابتعاد هذه الاجهزة عن المواطن الذي يعتبر الركن الاساسي في تحقيق الامن وهو الدعامة الاساسية في الاستقرار، لانه مصدر المعلومة، وهو الذي يبحث عنها ويكتشقها ويمكن ان يساعد الاجهزة الامنية، لكن الحواجز والفواصل الكبيرة ما بين هذه الاجهزة الامنية التي تسكن في ابراج عاجية وعدم تواصلها مع المواطن المسكين على الارض، اوجد لنا هذه المشكلة".

 واشار الى امكانية تكرار الانفجارات في قادم الايام بالتجمعات السكانية، والامر لا يحتاج الى عقل نير او فكر ثاقب، وكلما اقتربت الانتخابات نتعرض لانفجارات اكثر، وستكون الاهداف التجمعات البشرية في الاسواق او الميادين الاخرى.

ا.ح

البوم الصور