عناوین:

مخاطر استخدام الأجهزة الذكية في الظلام والنوم بجوارها

فوتو: 
2020-12-15

3633 مشاهدة

ديجيتال ميديا ان ار تي

أفادت عدد من الدراسات، بان النوم بجوار الأجهزة الذكية يزيد من خطر الإصابة بالعقم وأمراض السرطان، والاضطرابات العصبية والنفسية، مبينة ان الأكثر خطورة هو استخدامها في الظلام.

وكشفت الدكتورة ماريا إيغناتيفا، أخصائية طب الأعصاب، في حديث لوكالة "Prime" الروسية، المخاطر الناتجة عن النوم بجوار هذه الأجهزة، وما هي المشكلات الصحية التي تهدد الأشخاص المدمنين على الهواتف الذكية حتى أنهم لا يتركونها دقيقة واحدة.

وبينت، أن إشعاع التردد اللاسلكي المنبعث من الهواتف الذكية والأجهزة الأخرى، تمتصها أنسجة الجسم، ويمكن أن يكون لها تاثير سلبي في الصحة.

وتقول، "وفقا لبيانات عدد من الدراسات، يزيد إشعاع التردد اللاسلكي للهواتف الذكية، من خطر الإصابة بالعقم وأمراض السرطان، والاضطرابات العصبية والنفسية".

ولفتت الدكتورة إلى أن الأطفال والحوامل والأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية وأمراض الجهاز العصبي والمناعة، هم أكثر حساسية لمجالات التردد اللاسلكية. ولكن لا توجد إلى الآن بيانات موثوقة عن تأثير إشعاع التردد اللاسلكي المنبعث من الهواتف الذكية في جسم الإنسان.

وتضيف، الشيء الأكثر خطورة على صحة الأطفال والبالغين على حد سواء، هو استخدام الهواتف الذكية في الظلام.

وتذكر، ان "اللون الأزرق لشاشة الهاتف الذكي يؤثر سلبا في العيون، والإيقاعات البيولوجية، ويسبب الأرق والصداع ويسبب انخفاض الأداء واضطراب الذاكرة ويحفز الإصابة بأمراض العين التنكسية".

وتوضح، يجب أن يترك الهاتف الذكي على مسافة جيدة من مكان النوم ومفصولا عن الشبكة الكهربائية.

A.A

 

البوم الصور