عناوین:

السفارة الأميركية تصدر بيانا بشأن 'الهجوم الوحشي' في ديالى

الذي استهدف أبناء قبيلة بني كعب
فوتو: 
2020-10-29

4119 مشاهدة

ديجيتال ميديا ان ار تي

دانت الولايات المتحدة الأميركية، الخميس، مقتل احد شيوخ العشائر و5 من بني كعب جراء "هجوم وحشي" نفذه داعش في ديالى.

وقالت السفارة الأميركية في بغداد في بيان تلقى "ديجيتال ميديا ان ار تي" نسخة منه اليوم، (29 تشرين الأول 2020)، ان "الولايات المتحدة تدين بشدة الهجمات الوحشية التي ارتكبها تنظيم داعش ضد أبناء قبيلة بني كعب في ديالى في وقت سابق من هذا الأسبوع".

وأضاف البيان، "وتشكل هذه الهجمات دليلا آخر على أن داعش ورغم ضعفها لا تزال تشكل تهديدا لاستقرار وازدهار العراق والمنطقة. سنواصل العمل جنبا إلى جنب مع شركائنا العراقيين والتحالف الدولي لضمان الهزيمة الدائمة لداعش".

وتابع، "نقدم تعازينا القلبية الحارة لعوائل الضحايا بما فيهم الشيخ علي فضالة الكعبي".

وكانت قيادة العمليات المشتركة، أعلنت أمس الاربعاء، ارسال لجنة تحقيقية للوقوف على أسباب مقتل احد شيوخ العشائر و5 من بني كعب بمنطقة الخيلانية بقضاء المقدادية في ديالى.

وقال الناطق باسم القيادة، اللواء، تحسين الخفاجي، في تصريح تابعه "ديجيتال ميديا ان ار تي"،  إن "عصابات داعش تعتمد على أسلوب الترهيب والتخويف وإرعاب المواطنين"، مبينا أن "الجريمة التي وقعت بحق الشيخ فضاله و5 من بني كعب في المقدادية محاولة يائسة لعصابات داعش لإثبات وجودها، بانها تستطيع إرعاب المواطنين".

وذكر الخفاجي، انه تم "إرسال لجنة عليا من قبل العمليات المشتركة لمعرفة الأسباب التي حدثت  فيها الجريمة البشعة بحق الشيخ فضاله في قضاء المقدادية".

وأشار الى أن "القوات الأمنية شرعت بحملة تعقب بحثا عن منفذي الجريمة وإحاطة المنطقة بطوق أمني من أجل القضاء على الخلايا  النائمة لداعش".

وكان محافظ ديالى، مثنى التميمي، قد قال أن الجريمة التي وقعت بحق الشيخ فضاله و5 من بني كعب على أيدي داعش بالمقدادية محاولة لزعزعة الأمن في المحافظة، مؤكدا أن القوات الأمنية ستقتص من الجناة.

واوضح التميمي، أن "العصابات التكفيرية قامت بقتل أحد الشيوخ أثناء تواجده في احدى المناطق الزراعية في المقدادية حيث تختبىء جرذان داعش ومن ثم قامت بتفخيخ جثته وبعد العثور على الجثة من قبل ذويه انفجرت عليهم ما أسفرت عن استشهاد وإصابة عدد كبير منهم".

A.A

البوم الصور