عناوین:

الأرض على موعد مع كوكب صخري الثلاثاء المقبل

فوتو: 
2020-10-11

2437 مشاهدة

ديجيتال ميديا ان ار تي

يقترن كوكب المريخ، الثلاثاء المقبل 13 تشرين الأول الجاري، بالأرض والشمس على خط واحد في مسافة هي الأقل بينهم، في ظاهرة فلكية تعرف باسم "التقابل"، مما سيتيح للهواة رصده بتلسكوباتهم.

المريخ في مداره

يدور كوكب المريخ حول الشمس في دورة مدتها أقل من سنتين أرضيتين (1.8 سنة) تعرف باسم "الدورة النجمية"، لكنه يلتقي بالأرض في نقطة قريبة بينهما مرة كل 2.13 سنة، وهي "الدورة الاقترانية" لأنها تقرن المريخ بالأرض والشمس على خط واحد في مسافة هي الأقل بينهما.

وفي كل لقاء، تنقص المسافة بين الكوكبين حتى تبلغ 57 مليون كيلومتر يوم "التقابل الأعظم" الذي يحدث مرة كل 15 سنة، وآخر مرة كانت قبل سنتين يوم 27 تموز 2018، وقبلها يوم 28 آب 2003، وتزيد المسافة بينهما حتى تبلغ 400 مليون كيلومتر حين يصبح الكوكب في الناحية المقابلة لنا في مداره حول الشمس.

وفي تقابله الحالي مع الأرض الذي يحدث يوم الثلاثاء 13 تشرين الأول 2020، ستكون المسافة الفاصلة بيننا وبين كوكب المريخ حوالي 63 مليون كيلومتر، مما سيتيح للهواة رصده بتلسكوباتهم.

كيف نشاهد المريخ

باقتراب المريخ من الأرض شيئا فشيئا، ومع حلول موعد فصل الشتاء على القطب الجنوبي منه، تبدأ القبعة الجليدية البيضاء بالظهور من وراء عدسات تلسكوبات الهواة.

ولأن غلاف المريخ الجوي رقيق، وفي حال هدوئه وعدم إثارته للغبار، فإن معالم سطح المريخ ستكون أيضا واضحة جلية، وأهم تلك المعالم معلم ضخم أطلق عليه اسم "الجزيرة العربية" (Arabia) لشبهه بها، وهي منطقة فاتحة اللون ملاصقة لمعلم داكن اللون يدعى باللاتينية "سيرتس ميجور"، وهو الخليج الليبي الواقع على ساحل سدرا الموجود في الجماهيرية الليبية.

ولهذا فإنك ستجد اسم ليبيا موجودا كأحد المعالم المدونة على خريطة المريخ، وكذلك سوريا وعدن ومؤاب وسيناء.

غير أننا إن تفحصنا الخريطة جيدا فسنجد مدنا وقرى عربية منتقاة عشوائيا تم إطلاق أسمائها هناك من قبل الاتحاد الفلكي الدولي على فوهات نيزكية مريخية، نوجزها في الجدول الآتي:

هل يرى المريخ بالعين المجردة؟

إذا أردت أن تتعرف على المريخ، فعليك أن تنظر ناحية الشرق بعد ساعة من غروب الشمس، لتجد جرما سماويا أحمر قانيا يسطع في ذلك الاتجاه، وليس أحسن منه ضوءا أحد آخر إلا كوكب المشتري الذي يقاربه سطوعا بلونه الأبيض في وسط السماء.

وإلى جانب المشتري وإلى اليسار منه قليلا، يمكنك أيضا أن ترى كوكب زحل خافتا بعض الشيء، وبذلك تكون جمعت رؤية 3 كواكب لامعة في السماء مرة واحدة.

العرب.. وتحير المريخ

بإمكانك أن ترى المريخ بعد غروب الشمس مباشرة كل يوم بعد ذلك التاريخ، ويمكنك أيضا أن تراقب حركته بين النجوم، فهو يسير بينها بسرعة ملحوظة كل يوم، وهو أفضل الكواكب التي ترينا ما عرفته العرب باسم "ظاهرة تحير الكواكب"، كمن يحتار حين يخرج من بيته متذكرا شيئا ما فيعود له، ثم يثني عن قراره فيكمل سيره.

فلأن المريخ كوكب ذو مدار خارجي بالنسبة للأرض (أي أنه أبطأ في دورانه حول الشمس من الأرض)، فإنه أثناء حركته من الغرب إلى الشرق يتوقف (كما نراه بالنسبة للنجوم البعيدة)، ثم يعود بالحركة من الشرق إلى الغرب أي عكس اتجاه حركته الأولى، وبعد حوالي شهر ونيف، يتوقف مرة أخرى ليعاود حركته الأولى نحو الشرق كما كان.

وتفسير ذلك أن الأرض السريعة حين تبلغ نقطة تجاوزها للمريخ البطيء، يظهر بالنسبة لسكانها أن المريخ أخذ يرجع إلى الوراء، وما إن تبتعد الأرض عنه في مدارها، حتى تختفي الظاهرة ويعود المريخ إلى شكل حركته الأصلية. ويشارك المريخ في هذه الظاهرة كل الكواكب الخارجية التي تليه، لكنها أقل ظهورا وملاحظة.

تصوير الكوكب ورصده

حظي المريخ في هذه الفترة بمجموعة صور فلكية التقطها هواة فلك عرب وأجانب، وهي فرصة لكل هواة التصوير أن يلتقطوا صورا لهذا الكوكب، وما عليهم إلا أن يلصقوا كاميراتهم إلى التلسكوب ويلتقطوا عددا كبيرا من الصور، ثم يقوموا بدمجها معا بواسطة برمجيات تعديل الصور كالفوتوشوب وغيرها.

وعلى الهواة والمهتمين أن لا يفوتوا أية أنشطة أو فعاليات لرصد المريخ، فمنظره من وراء عدسات التلسكوبات رائع حقا، فهو الكوكب الأقرب إلى الأرض الآن، بحسب موقع الجزيرة.

A.A

البوم الصور