عناوین:

أطباء يحذرون من فقدان حاسة ثالثة بسبب كورونا

إجراءات وقائية من كورونا
فوتو: ارشيف
2020-10-11

13223 مشاهدة

ديجيتال ميديا إن آر تي

أفادت وسائل إعلام أميركية، أن أطباء حذروا من أن فيروس كورونا المستجد قد يتسبب لدى بعض المرضى، في فقدان حاسة السمع، فيما عزوا السبب في الأغلب إلى تأثيره على الأوعية الدموية للأذن.

وقال أحد اختصاصي الأنف والأذن والحنجرة، لمصابة أميركية بالفيروس، ان كورونا على الأغلب هو السبب في فقدان حاسة السمع في إحدى أذنيها، حيث شعرت المريضة بطنين في إحدى أذنيها، ثم فقدت حاسة السمع في تلك الأذن بشكل مفاجئ ما أصابها بالحيرة

وأكدت انها بعد أسبوع من شعورها بطنين في أذنها قررت إجراء فحص لكوفيد-19، واللافت أن النتيجة جاءت إيجابية، رغم أنها لم تشعر بأعراض المرض المعروفة مثل ارتفاع درجة الحرارة والسعال وفقدان حاسم الشم.

من المعروف أن الفيروسات المسببة لبعض الأمراض مثل الحصبة والتهاب السحايا تسبب أحيانا فقدان السمع المفاجئ، وهناك أدلة متزايدة على أنه ينبغي إضافة فيروس كورونا المستجد إلى القائمة.

وذكر الأستاذ المساعد في طب الأذن والأنف والحنجرة في جامعة "جونز هوبكنز" الأميركية، ماثيو ستيوارت، "نسمع المزيد والمزيد عن أناس يعانون من ضعف السمع كجزء من عدوى كوفيد، على الرغم من أن المنفذ الرئيسي للفيروس للوصول إلى  الرئتين، هو الأنف، وممكن أيضا عن طريق الفم والعينين، حسب بعض الدراسات". 

ولا توجد إحصائيات حول مدى شيوع إصابة الأشخاص الذين أصيبوا بكوفيد-19 بفقدان السمع، لكن بعض الدراسات الصغيرة تشير إلى ارتباط محتمل.

على سبيل المثال، أظهرت دراسة بريطانية نشرت في المجلة الدولية لعلم السمع وشملت 138 مريضا بكوفيد-19، تعرض 13 في المئة منهم إلى طنين في الأذن بعد شهرين من خروجهم من المستشفى.

لا يستطيع الأطباء الجزم بأن الفيروس يهاجم الأذن الداخلية، بسبب خطورة إجراء كشف كهذا، ولكن ستيوارت وزملاءه تمكنوا من إجراء عمليات كهذه في جثث ثلاثة أشخاص توفوا بعد الإصابة بفيروس كوفيد -19، والنتيجة اللافتة هي عثورهم على الفيروس لدى اثنين منهم وتحديدا في الأذن الوسطى وعظم الخشاء في الجمجمة، والذي يقع خلف الأذن مباشرة، وقد نشرت دراستهم في مجلة "غاما" لطب الأنف والأذن والحنجرة.

ولا يعرف الأطباء لماذا يتعرض بعض مرضى كوفيد-19 إلى مشاكل في السمع، لكن يعتقد أن الفيروس يسبب تجلطات في الأوعوية الدموية للأذن، تؤثر بدورها على حاسة السمع، حيث أشار ستيورات، إلى ان العلاج لهذه الحالة يتم من خلال تناول جرع عالية من الإستيرويد عبر الفم.

ر.إ

البوم الصور