عناوین:

الموارد المائية تكشف عن تفاهمات مع دولة متشاطئة وتنتظر موقفا من أخرى

فوتو: 
2020-09-23

1232 مشاهدة

ديجيتال ميديا ان ار تي

شارك وزير الموارد المائية مهدي رشيد الحمداني في الأجتماع الوزاري للمركز الأقليمي لأدارة المياه الحضرية ومقره طهران و بأشراف من وزارة الطاقة الأيرانية، عبر دائرة تلفزيونية مغلقة لمناقشة المشاريع التي تمت الموافقة عليها في الأجتماع السابق الذي عقد العام الماضي في طهران وتبنت تنفيذها العديد من الدول الأعضاء في المركز الأقليمي.

وقال بيان للوزارة تلقى "ديجيتال ميديا ان ار تي" نسخة منه اليوم " 23 ايلول 2020) "ان الاجتماع الذي شارك فيه وزراء كلا من تركيا وسوريا وايران والهند وسويسرا والمانيا وقطر وكازاخستان وسلطنة عمان اضافة إلى عدد من الدول الأخرى، تخلله تقديم كلمة للوزير العراقي أوضح فيها حجم التحديات التي تواجه موارده المائية".

وقال الوزير ان اهم هذه التحديات تتمثل بـ " تزايد المنافسه على أستغلال الموارد المائية لحوضي دجلة والفرات وأقامة المشاريع المائية الواسعة ضمن أحواض الأنهر المشتركة أدى إلى تقليل وارداته المائية القادمة من نهري دجلة والفرات وروافدهما كما هو الحال مع نهر الزاب الاسفل وديالى وفروعه سيروان وكذلك نهر كلال بدره ووادي الطيب ودويريج ونهري الكرخة مما أدت الى صعوبة تأمين المياه الحضرية للمدن والمعتمده على مياه الانهار بالشرب والصرف الصحي اضافة الى تحديات التغيرات المناخية".

واضاف انه " ورغم ان وزارة الموارد المائية تتبع خطط ناجحة لأدارة وتشغيل مواردها المائية الأ انها تواجه صعوبه في تأمين أحتياجاتها بالحاضر والمستقبل ولكافة الأستخدامات وحتى توليد الكهرباء والأستدامة البيئية وهو ما يتطلب التعاون الاقليمي بين الدول المتشاطئة مع العراق والتوصل الى أتفاقات بين الدول المتشاطئة للحصول على حصة العراق المائية من كل نهر ورافده بما يؤمن جريان المياه في الوديان والأنهر المشتركة جريان طبيعي وغير متقطع".

واضاف الوزير " بأن العراق في طور التوصل الى تفاهمات مع الجارة تركيا من مياه نهري دجلة والفرات لوجود الارادة السياسية والدعم المباشر من رئيس الوزراء العراقي ورئيس الجمهورية التركي بتعيين مبعوث خاص من كلا منهما في مجال المياه المشتركة بين البلدين متنميا أن تتوفر نفس النوايا الصادقة بين العراق والجارة أيران للوصول الى تفاهمات بشأن المياه المشتركة بين البلدين".

البوم الصور