عناوین:

في دراسة وصفت بالـ 'مخيفة'.. لقاح كورونا قد يكون أقل فعالية مع هؤلاء

تطوير علاج لكورونا
فوتو: ارشيف
2020-08-27

3639 مشاهدة

ديجيتال ميديا إن آر تي

أفادت صحيفة بريطانية، بان باحثين  في جامعة نورث كارولينا الأميركية أكدوا ان السمنة تزيد من خطر الوفاة بمرض كوفيد -19 بحوالي 50٪، وقد تجعل اللقاحات المضادة للمرض أقل فعالية.

وووصف الباحثون دراستهم الجديدة بشأن ذلك بأنها "مخيفة"، وأكدوا أن المخاطر التي يتعرض لها الأشخاص المصابون بالسمنة أكبر مما كان يعتقد سابقا، حيث وجدت الدراسة الجديدة حول تأثيرات كورونا على الأشخاص الذين يعانون من السمنة، والتي تم تعريفها على أنها مؤشر كتلة الجسم فوق 30، أنهم معرضون لخطر أكبر من الفيروس من جميع النواحي، فيزداد خطر دخولهم إلى المستشفى بنسبة 113٪، والحاجة إلى العناية المركزة بنسبة 74٪، والوفاة بسبب الفيروس بنسبة 48٪.

وستزيد الدراسة، التي هي جهد تعاوني بين جامعة نورث كارولينا ومجلس الصحة السعودي والبنك الدولي، من الضغط على الحكومات لمعالجة السمنة، بما في ذلك في المملكة المتحدة حيث وضع بوريس جونسون نفسه على رأس حملة للحد من السمنة

من جانبه، قال البروفيسور باري بوبكين، من قسم التغذية في مدرسة غيلينغز العالمية للصحة العامة التابعة لجامعة الأمم المتحدة، إنه صدم بالنتائج، وإن النتائج أعلى بكثير مما كان يعتقده أي شخص.

وتابع "مخاطر دخول المصابين بالسمنة إلى المستشفى تضاعفت. نسبة الاحتياج إلى العناية المركزة والوفيات مرتفعة حقا. لقد صدمتنا جميعا، لأكون صادقا".

والدراسة، التي نشرت في مجلة " Obesity Reviews" هي عبارة عن تحليل يجمع البيانات من العديد من الدراسات التي أجريت حول العالم، بما في ذلك الصين وفرنسا وإيطاليا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة

وأكدت الدراسة أن غالبا ما يعاني الأشخاص المصابون بالسمنة من حالات طبية أساسية تعرضهم لخطر الإصابة بفيروس كورونا، مثل أمراض القلب والسكري من النوع 2، ويمكن أن تسبب السمنة أيضا تغيرات في التمثيل الغذائي، مثل مقاومة الأنسولين والالتهابات مما يجعل من الصعب على الجسم مقاومة العدوى.

وقال البروفيسور ميليندا بيك، المشارك في الدراسة إن "الأفراد المصابون بالسمنة هم أيضا أكثر عرضة للإصابة بأمراض جسدية تجعل مكافحة هذا المرض أكثر صعوبة، مثل توقف التنفس أثناء النوم، مما يزيد من ارتفاع ضغط الدم الرئوي".

وذكر الباحثون أن الاختبارات التي أجريت أثبت أنه في حالة التوصل إلى لقاح لكورونا، سيكون قليل الفائدة وعديم التأثير مع الأشخاص المصابون بالسمنة.

ر.إ

البوم الصور