عناوین:

جندي بريطاني فقد ساقيه في العراق يتسلق أخطر المناطق في العالم (صور)

جبال الألب
فوتو: ارشيف
2020-08-10

663 مشاهدة

ديجيتال ميديا إن آر تي

أفادت صحيفة لبريطانية، أن جنديا مبتور الأطراف حارب في العراق، تمكن من غزو جبال الألب وصعود قمة جبل "ماترهورن" أحد أشهر قمم جبال في أوروبا.

وذكرت الصحيفة في تقرير لها أمس الأحد، 9 آب 2020، ان نيل هيريتدغ، 39 عاما، الذي فقد ساقيه في تفجير انتحاري في العراق عام 2004 ، تمكن بعد عودته من العراق إلى بريطانيا عمل على إعادة تأهيل نفسه والتكيف على الأطراف الصناعية.

وأضافت أن الجندي أكمل سباقات الترياتلون وتعلم الغوص والتزلج، كما نجح في التجديف بطول 3 آلاف ميل عبر المحيط الأطلسي، وقد وصل الآن إلى قمة جبال الألب البالغة 14692 قدما  (4478 متر) في 3 أيام، وهي واحدة من أخطر المناطق في العالم.

وقال الجندي السابق أثناء نزوله "لقد كان تحديا. لقد كان حلما لفترة طويلة"، مبينا أنه بدأ التخطيط منذ شهر مع فريقه المكون من 15 فردا من الجرحى أو المصابين أو المحاربين القدامى.

وأكد عضو فريق الدعم، ماك ماكاي، أن "نيل كان مصدر إلهام، وكانت لديه محاولات من قبل ولكن سبب عدم نجاحه لم يكن له علاقة بتسلقه. ولكن بسبب الطقس".

وتابع "هذا العام، كان لدينا أكثر ستة أو سبعة أيام استقرارا في جبال الألب"، لافتا إلى ان " نيل بتسلقه الجبل يضع أطرافه الاصطناعية تحت ضغط كبير".

ر.إ

البوم الصور