عناوین:

الكشف عن إصابة ديناصور بالسرطان قبل 76 مليون سنة

فوتو: 
2020-08-04

563 مشاهدة

ديجيتال ميديا ان ار تي

كشف علماء عن اصابة ديناصور عاش قبل 76 مليون سنة خلال العصر الطباشري المتاخر بالسرطان، وذلك بعد العثور على دليل واضح في العظم.

ونشرت مجلة (The Lancet Oncology) دراسة جديدة، قارنت التركيبة الداخلية للعظمة، مع ورم عظمي لدى مريض بشري، سعيا للوصول إلى تشخيص دقيق.

واضافت الدراسة، ان "العلماء حللوا ا جزءا من الشظية، وهي عظمة من الجزء السفلي من الساق، تعود لديناصور "سنتروصور"، آكل النباتات الذي عاش في كندا خلال العصر الطباشيري المتأخر، أي قبل نحو 76 مليون سنة.

وتوصل العلماء إلى أن الديناصور عانى من ساركوما عظمية، أو ما يعرف بالورم الغرني العظمي، وهو ورم سرطاني ينشأ في العظام، وغالبا ما يصيب الأطفال والمراهقين.

ويتسبب المرض في حدوث أورام في أنسجة العظام غير الناضجة، وغالبا في عظام الساق الطويلة.

يذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها اكتشاف سرطان في بقايا أحفورية، إذ حدد العلماء أوراما حميدة في أحافير ديناصور، وساركوما عظمية في سلحفاة عمرها 240 مليون عام، لكن الباحثين يقولون إن دراستهم هذه هي الأولى التي تؤكد تشخيص سرطان ديناصور على المستوى الخلوي.

وقام العلماء، بفحص البقايا الكاملة للديناصور، باستخدام التصوير المقطعي المحوسب عالي الدقة، وفحص المقاطع الرقيقة تحت المجهر لتقييم بنية الخلايا، ووجدوا أن الورم كان قد وصل إلى مرحلة متقدمة.

وكتبوا أنه كما هو الحال في وضع مماثل لدى الإنسان، فإنه إذا تركت هذه الحالة دون علاج، فمن المحتمل أن تكون قاتلة.

ومع ذلك، فقد أشار العلماء إلى أن سبب وفاة الديناصور كان على الأرجح عائد لوقوع فيضان، وليس نتيجة السرطان.

ا.ح

البوم الصور