عناوین:

الكهرباء توضح اسباب تراجع حصة بغداد وتسمي الجهة المسؤولة عن التوزيع

((مطالبة دوائر الدولة باعتماد مصادر اخرى للطاقة))
فوتو: 
2020-07-12

2180 مشاهدة

ديجيتال ميديا ان ار تي

اكدت وزارة الكهرباء إن من يحدد حصص المحافظات من الكهرباء هي اللجنة التنسيقية العليا بين المحافظات من خلال اجتماعات بين الحكومة مع المحافظين، مبينة اسباب تراجع حصة بغداد.

وقال المتحدث باسم الوزارة احمد موسى في مقابلة متلفزة تابعها "ديجيتال ميديا ان ار تي" اليوم ( 12 تموز 2020 )  ان " حصة بغداد حاليا 4300 ميكاواط اي 12 ساعة يومياً بحسب أرقام مركز السيطرة الوطنية وقلة تجهيزها تعود بالأساس إلى عدم التزام بعض المحافظين بحصة الطاقة المقررة لمحافظته ما يقلل نسبة ما يصل لبغداد ووزارات الدولة ايضاً ومؤسساتها تستهلك 560 ميكاواط من حصة بغداد وعليه يجب إن تعزل عن حصة المواطنين".

وتابع "طالبنا مؤسسات الدولة بالاعتماد على نفسها في تجهيز الطاقة عبر المولدات الخاصة والطاقة الشمسية".

ولفت الى ان "التباين في التجهير في بغداد ما بين منطقة وأخرى يعود إلى كفاءة شبكة التوزيع وحجم التجاوزات في كل منطقة".

ولفت الى ان "هناك 1100 مجمع عشوائي ومفصخ زراعيا في بغداد من غير المسموح لوزارة الكهرباء الدخول لها لتنظيم الأحمال، هذا الأمر أثر بشكل كبير في تجهيز الطاقة للمدن ذات الشبكة النظامية وأمانة بغداد هي من تتحمل ملف تفصيخ المناطق".

وحول حصة بعض المحافظات بين موسى " البصرة يفترض انها تجهز بـ 20 ساعة، ميسان 12 ساعة ،ذي قار تعاني من اختناق وانخفاض فولتية عالجناه بمتنقلات ما نجهزه حاليا من طاقة ومن بينها المستورد يصل إلى 19270 ألف ميكاواط في عموم العراق".

البوم الصور