عناوین:

الكهرباء توجه رسالة لأهالي ذي قار: لا نستطيع

فوتو: 
2020-07-09

2031 مشاهدة

ديجيتال ميديا إن آر تي

دعا مدير عام انتاج كهرباء الجنوب، موفق السهلاني، الخميس، أهالي ذي قار إلى عدم التجاوز على المنتسبين العاملين في محطات التشغيل واجبارهم لزيادة حصة محافظتهم، مبينا ان التجاوز على الحصة سيؤدي لضرر كبير على المحطات ولن يتم اصلاحه لسنوات لعدم توفر البدائل.

وقال السهلاني، في بيان تلقى "ديجيتال ميديا إن آر تي"، نسخة منه اليوم، (9 تموز 2020): "اهالي ذي قار الكرام، حصة كل محافظة من الكهرباء تحددها الوزارة على ضوء الإنتاج المتوفر في البلد، وكوادر الكهرباء من اعلى مدير لابسط عامل في المحافظة لا يستطيعون زيادة هذه الحصة وحتى لو تم التجاوز على الحصة سيتم إطفاء الخطوط والمحولات من مركز السيطرة في بغداد أو البصرة وهؤلاء المنتسبين ابناء المدينة ويعملون لخدمتكم والتجاوز عليهم أو اجبارهم على تشغيل المحطات باكثر من المخصص لها غير صحيح وسيؤدي الى عطل هذه المحطات".

وأضاف: "واي ضرر كبير فيها سوف لن يتم اصلاحه لسنوات لعدم توفر البدائل، لا محولات ولا قواطع ولا اي جزء اخر، فمخازن توزيع وشبكات المحافظة فارغة".

وتابع السهلاني، "لذا نرجو تدخل كل من له تأثير من المسؤولين المحليين او شيوخ العشائر او رجال الدين لمنع ذلك فمعدات الكهرباء هي ملك المواطن وهو الوحيد الذي يتأثر باي خلل فيها ومثلما يطالب المواطن بتوفير الكهرباء فنحن نطالبه بالترشيد ولو ان كل بيت قام باطفاء مكيف واحد لا يحتاجه لتوفرت الكهرباء علما ان ذي قار لا تنتج طاقة اكثر من 600 ميكا واط واستهلاكها حاليا اكثر من 1150 ميكا اي ان ذي قار تأخذ من الشبكة اي من انتاج باقي المحافظات حوالي 500 ميكا واط".

وخرج العشرات من المتظاهرين الغاضبين، اليوم الخميس، في ذي قار، احتجاجا على انقطاع المياه والكهرباء.

وذكر مصدر أمني، في تصريح صحفي تابعه "ديجيتال ميديا إن آر تي"، أن متظاهرين قاموا بقطع الطريق بين الناصرية وقضاء سوق الشيوخ في ذي قار، كما قاموا بإحراق الإطارات ومنعوا عبور المواطنين.

وأضاف ان " اهالي منطقة العساكرة في ناحية الفضلية تظاهروا اليوم أمام مبنى مركز شرطة الناحية مطالبين بتوفير مياه الإسالة، فيما هددوا باستمرار الاحتجاج اذا لم تتحقق مطالبهم بتوفير المياه".

وأوضح بأن هذه هي التظاهرة الثانية في غضون أسبوعين، احتجاجا على انقطاع المياه في بعض المناطق الواقعة جنوب الناصرية، والتي تنظمها مناطق العساكرة.

كما وحمل محافظ ذي قار، ناظم الوائلي، أمس الأربعاء، السيطرة المركزية في العاصمة بغداد، مسؤولية انقطاع التيار الكهربائي في المحافظة.

وقال الوائلي، في تصريح تابعه "ديجيتال ميديا ان ار تي"، أن "انقطاع الكهرباء في ذي قار، لا يحدث بسبب دائرة الكهرباء في المحافظة أو المديريات التابعة لها والمتمثلة بالإنتاج والتوزيع والشبكات، وإنما هو قطع مركزي يتم من الشبكة الوطنية"، مؤكدا أن "دائرة كهرباء ذي قار ليست مسؤولة عن انقطاع التيار الكهربائي في المحافظة".

وأضاف، أنه "التقى مع المعنيين بإدارة ملف الكهرباء في المحافظة لمناقشة واقع الكهرباء وآلية تزويد المواطنين بالكهرباء بواقع تشغيل لمدة 4 ساعات وإطفاء لمدة ساعتين".

وأشار إلى أنه "تم الاتصال بوزير الكهرباء لمناقشة واقع المحافظة واحتياجاتها من الكهرباء خلال فصل الصيف"، لافتا إلى أن "الوزير أبدى استعداده لتقديم الدعم والمعونة".

وحمل الوائلي "وزارة الكهرباء والسيطرة الوطنية في بغداد مسؤولية قطع الكهرباء عن محافظة ذي قار"، محذرا بأن "المحافظة ستسلك طريقا بإمكانه التأثير على القرار المركزي في الوزارة فيما إذا بقيت المحافظة مهملة".

ولفت المحافظ إلى "وجود ارتباطات أخرى خارج المحافظة تتغذى من محافظة ذي قار، وأنه سيتم قطعها فيما لو بقيت المحافظة دون كهرباء".

A.A

البوم الصور