عناوین:

العلوي.. ذهبت الى بيروت لكي "اتعارك" وهذا ما يفعله بنا اللبنانيون

وصف الامتيازات الممنوحة لهم بالـ
فوتو: 
2020-07-06

2749 مشاهدة

متابعة: ديجيتال ميديا إن آر تي

 كشف السياسي، وعضو مجلس النواب السابق حسن العلوي عن بعض مجريات الحوار العراقي - اللبناني الاخير معبرا عن شديد استيائه للتفاهمات التي ابرمها الوفد العراقي ومنح بموجبها المسؤولين اللبناني تسهيلات قال ان السودانيين أحق بها.

وأثار ظهور العلوي في مشاهد التُقطت لزيارات الوفد الحكومي العراقي، تساؤلات حول طبيعة الصفة التي شارك من خلالها العلوي في تلك الاجتماعات.  

ورد العلوي عبر تسجيل صوتي على التساؤلات، مؤكداً أنه "حاول منع ابرام أية اتفاقات مجحفة بحق العراق".  

وقال "الجماعة جاؤوا لمنح امتيازات عجيبة إلى الحكومة اللبنانية، امتيازات مالية وأولوية للبضائع اللبنانية، وتصدير مواد زراعية إلى العراق، وخضار وطعام".  

وأضاف مستنكرا "لبنان بلا قرار واحد الآن، والمحاصصة السياسية تفتك بمؤسساته، أما أنا فاشتركت في اللقاءات، وكنت (أتعارك) مع الوفد العراقي، وأحاول منعهم من منح امتيازات، فالعراقيون أولى، واللبنانيون أكثر رفاهاً منّا بكثير مقارنة بالدخل، وكان حديثي أمام رئيس الوزراء اللبناني".  

وتابع "من الأفضل منح امتيازات من هذا النوع إلى السودان" متسائلاً "هل هناك أحد من القوى السياسية اللبنانية تحب العراق وتريد تمتين العلاقات معه؟".  

وختم "يتعرض العراقيون الوافدون إلى لبنان إلى إهانات في مطار بيروت، ويتم عزلهم بشكل مهين، وكان لابد من الحديث عن كل تلك القضايا خلال المفاوضات، وعدم محاولة استرضاء المسؤولين اللبنانيين".

البوم الصور