عناوین:

أول تعليق عراقي بشأن تعرض وفد حكومي للهجوم خلال اجتماع في بيروت

بعد أنباء عن إصابة أحد افراد الوفد العراقي
الهجوم على اجتماع لبناني عراقي
فوتو: ارشيف
2020-07-04

7233 مشاهدة

ديجيتال ميديا إن آر تي

أكد مدير مكتب شبكة الاعلام العراقي في لبنان امين ناصر، السبت، ان الاحتجاجات التي رافقت تواجد الوفد العراقي في بيروت كانت ضد المسؤولين اللبنانيين، فيما كشف عن زيارة مرتقبة لوفد حكومي لبناني الى بغداد.

وقال ناصر، في تصريحات للوكالة الرسمية، تابعها ديجيتال ميديا إن آر تي، اليوم، 4 تموز 2020،  ان الاحتجاجات التي رافقت تواجد الوفد الوزاري العراقي في بيروت كانت ضد الوزراء اللبنانيين، مبينا ان " المحتجين اعتذروا عن الذي حصل واكدوا انهم لا يعلمون بزيارة الوفد العراقي الى لبنان".

واضاف، انه "لا توجد اي اصابات بين صفوف الوفد العراقي".

وأوضح ان "الوفدين العراقي واللبناني ناقشا الكثير من القضايا ذات الاهتمام المشترك وفي مقدمتها الجوانب النفطية والصحية والسياحية"، مؤكدا ان هناك زيارة مرتقبة لوفد وزاري لبناني الى بغداد لاستكمال المباحثات بين الطرفين ووضع اللمسات الاخيرة للاتفاقات التي حصلت بين الجانبين في بيروت.

هاجم مواطنون غاضبون، اجتماعا لوزراء عراقيين ولبنانيين بحضور السياسي حسن العلوي في احد مطاعم العاصمة بيروت.

وبحسب مقطع فيديو تداولته وسائل الإعلام مساء أمس الجمعة، فإن مواطنين لبنانيين غاضبين قاموا بمهاجمة اجتماع حضره كل من وزير النفط، إحسان عبدالجبار، والزراعة، محمد كريم الخفاجي، ووزير التجارة، علاء الجبوري، مع مسؤولين لبنانيين بحضور السياسي العراقي حسن العلوي، في مطعم بابل بمنطقة زيتونة بي في العاصمة اللبنانية بيروت.

وتشير المعلومات إلى أن أحد افراد الوفد العراقي تعرض لاصابات اثر مهاجمة المجتمعين من قبل مواطنين لبنانيين غاضبين، ما استدعى إلى تدخل افراد حماية السفارة العراقية وتخليص المسؤولين العراقيين من هناك.

يذكر ان وفدا وزاريا عراقيا وصل أمس الجمعة، الى بيروت في زيارة رسمية ضم وزيري النفط احسان عبد الجبار والزراعة محمد الخفاجي، حيث من المقرر ان يبحث الوفد الحكومي العراقي مع رئيس الوزراء اللبناني، حسان دياب، تصدير النفط العراقي إلى لبنان مقابل منتجات زراعية وصناعية.

ر.إ

البوم الصور