عناوین:

جهاز آخر يحتاجه مرضى كورونا الى جانب التنفس الاصطناعي

فوتو: 
2020-05-29

1180 مشاهدة

ديجيتال ميديا ان ار تي

اكدت صحيفة "ميرور" البريطانية إن مشكلة نقص أجهزة دعم الكلي يشكل "تحديا" للطواقم الطبية، مبينة ان هذا التحدي "غير معترف به" بالرغم من احتياج ربع المصابين الذين حصلوا على جهاز تنفس صناعي لجهاز دعم الكلى.

ونقلت الصحيفة عن طبيب أمراض الكلى، غراهام ليبكين، قوله ان قلة من الناس يعرفون أن ربع المصابين بفيروس كورونا المستجد والذين احتاجوا لأجهزة تنفس اصطناعي، كانوا بحاجة كذلك لدعم اصطناعي للكلى، في أثناء الأزمة التي يحدثها الفيروس في الجسم.

وبينت انه خلال أحلك أيام الوباء، اشتكى أطباء وممرضون من نقص أجهزة التنفس في أغلب مستشفيات الدول التي أصابتها جائحة كورونا بقوة، أما الآن فسنشهد نقصا في أجهزة دعم الكلى أو ما يعرف بأجهزة "الدياليزس"،

وذكر ليبكين: "لقد أصبح من الواضح أن هناك نسبة عالية من إصابات الكلى الحادة التي تتطلب شكلا من أشكال العلاج بالبدائل الكلوية من خلال غسيل الكلى".

وأكد انه "مع تزايد عدد الأشخاص الذين يدخلون في العناية المركزة، هناك تحديات متزايدة للاستجابة للطلب المتوقع".

وأوضح أن مرضى "كوفيد- 19" قد يصابون بإصابات حادة في الكلى لعدة أسباب ذكر منها الجفاف الناتج عن الحمى، مبينا انه "عندما يصل المصابون بفيروس كورونا إلى المستشفى، غالبا ما يعانون من الجفاف بسبب الحمى التي تصاحبهم لفترة طويلة، ولأنهم لم يأكلوا أو يشربوا كالمعتاد"، تتأثر كليتاهم بشكل مباشر".

ويشدد على أن ثمة "غزوا فيروسيا مباشرا للكلى، مرتبط بكوفيد- 19"

وفي بداية الوباء، قال أطباء إن هناك "اتجاها لإبقاء أجسام المرضى على جفاف نسبي لمحاولة الحفاظ على وظائف الرئة لأن المرضى يموتون بسبب الالتهاب الرئوي الفيروسي".

ليبكين قال في هذا السياق “نحن نعلم الآن أن هذه الاستراتيجية تزيد من خطر إصابة الكلى ومن غير المرجح أن تزيد فرص البقاء على قيد الحياة".

ونصح قائلا إن "الحفاظ على ترطيب المرضى يقلل من خطر الإصابة الكلوية الحادة دون تدهور وظائف الصدر".

وعادة ما يتلقى المرضى في العناية المركزة غسيل الكلى الذي يتطلب جهازا خاصا، ومستهلكات بلاستيكية، وسوائل استبدال الترشيح، وهي المستلزمات التي قد يزيد الطلب عليها مستقبلا في رأي مختصين.

وحذر ليبكين من أنه "بالنظر إلى الطلب المتزايد في المملكة المتحدة، وفي جميع أنحاء أوروبا والولايات المتحدة، فإن المواد المستهلكة والسوائل ستكون محل طلب كبير".

ثم تابع قوله "بدأنا نشعر بالقلق منذ أسابيع، عندما بدأ ظهور المعدل الحقيقي لإصابة الكلى الحادة".

البوم الصور