عناوین:

الأزمة البرلمانية: "جهات" تعرقل إنهاء كورونا.. و"كارثة كبيرة" قادمة

فوتو: 
2020-05-28

25208 مشاهدة

ديجيتال ميديا إن آر تي

حذرت خلية الازمة البرلمانية، الاربعاء، من "كارثة كبيرة" في ظل عجز الحكومة الجديدة من إصدار اجراءات حازمة، وعدم وجود منهج او خطة واضحة للتصدي للوباء، كاشفة عن عرقلة "بعض الجهات" عمل خليتي الازمة البرلمانية والازمة الحكومية لإنهاء هذا الفيروس بفترة وجيزه.

وقال مقرر الخلية، جواد الموسوي، في بيان تلقى "ديجيتال ميديا إن آر تي" نسخة منه اليوم، (27 ايار 2020)، ان "الحكومة الجديدة ما تزال عاجزة عن إصدار اجراءات حازمة للتصدي للوباء، وتتخذ من منصة (فيس بوك) منبرا للحديث عن تحركاتها، وبالتالي فانها حكومة فيسبوكية بامتياز، لا تحاكي الواقع الذي ينذر بكارثة كبيرة قد تواجه الواقع الصحي في البلاد وتحديدا بغداد، على حد قوله".

واستغرب الموسوي، بحسب البيان "من الأساليب التي تتخذها حكومة الكاظمي في مواجهة الفيروس، وعملها بشكل منفرد، دون الأخذ بعين الاعتبار توصيات خلية الازمة النيابية ولجنة الصحة والبيئة فضلا عن المختصين"، محملا "الحكومة الجديدة مسؤولية انهيار النظام الصحي في قابل الأيام، والذي قد ترتب عليه ازدياد في اعداد الإصابات".

وأشار الى ان "العمل بين خلية الازمة البرلمانية وخلية الازمة الحكومية المرقمة 55 حقق نتائج إيجابية ملموسة على ارض الواقع، الا ان التصدي لهاتين الخليتين من قبل بعض الجهات عرقل عملهما لإنهاء هذا الفيروس بفترة وجيزه".

وحذر الموسوي، "من ازدياد عدد الإصابات في ظل عدم وجود منهج او خطة واضحة للحكومة الجديدة للتعاطي مع هذه الازمة واقعيا وانقاذ حياة الآلاف من المواطنين، فعدم الاكتراث والاستهتار بارواح المواطنين، فضلا عن إبراز العضلات في الاعلام قد يصل بنا الى أمور لا يحمد عقباها وتخرج المستشفيات في عموم البلاد عن السيطرة".

A.A

البوم الصور