عناوین:

​نائب .. اسباب غير سياسية وراء ايقاف العمل بطريق ايران - العراق - سوريا

فوتو: 
2020-05-22

1427 مشاهدة

ديجيتال ميديا إن آر تي

اعتبر عضو البرلمان العراقي سالم الطفيلي، الجمعة، أن سبب تأجيل مشروع الطريق الرابط بين ايران وسوريا والمار بالعراق هو "استقالة حكومة عادل عبد المهدي وتشكيل حكومة جديدة، وكذلك الأزمة الاقتصادية التي يمر بها العراق وإيران.

واكد الطفيلي في تصريح تابعه "ديجيتال ميديا إن آر تي" اليوم (22 ايار 2020) ان العمل بالمشروع سيعود خلال الفترة المقبلة، مشددا على أن الطريق البري الرابط بين إيران وسورية عبر العراق، "له فائدة اقتصادية كبيرة للعراق، لكن هناك مخاوف من بعض القوى السياسية بأن يكون هذا الطريق معبراً لتهريب السلاح وغيرها من عمليات التهريب، وهو أمر غير واقعي".

 وبين الطفيلي أن "هذا الطريق سيكون تحت رقابة السلطات العراقية، وأي مواد تدخل عبره ستفتش ويدقق فيها، ولا يمكن العراق جعل الطريق معبرا للتهريب، بل ستكون هناك إجراءات مشددة عليه لدى إنشائه".

وكانت ايران أوقف بشكلٍ مفاجئ، قبل فترة، جميع الإجراءات المتعلقة بمشروع الطريق البري الرابط بين إيران وسورية عبر العراق، ما اعتبره البعض بمثابة رسالة تهدئة لواشنطن.

البوم الصور