عناوین:

مصدر طبي يكشف لـ NRT سبب ارتفاع عدد الاصابات بكورونا في النجف

الكشف المبكر يساعد على عدم انتقال العدوى
فوتو: 
2020-04-07

9275 مشاهدة

ديجيتال ميديا ان ار تي

أكد مصدر طبي في صحة النجف، الثلاثاء، بان الزيادة الحاصلة في اعداد المصابين بكورونا جاءت نتيجة لتكثيف اجراءات الفحص التي تقوم بها الكوادر الصحية، مبينا ان معظم الاصابات يتم الكشف عنها مبكرا وقبل ظهور الاعراض.

وقال المصدر في تصريح لديجيتال ميديا ان ار تي، اليوم (7 نيسان 2020)، ان "الكوادر الصحية في المحافظة تجري اكثر من 200 مسحة في اليوم للمشتبه بإصابتهم بكورونا"، مشيرا الى ان الاصابات تظهر على ما يقارب 10% من الذين يتم فحصهم".

واضاف ان "صحة النجف افتتحت 3 مختبرات لإجراء فحوصات كورونا في المحافظة حيث يوجد مختبرين في مستشفى الحكيم ومستشفى الحروق في حي ميسان واخر في مركز الديلزة التابع لمستشفى الصدر".

واكد ان "هذه المختبرات ساعدت على اكتشاف الحالات المصابة بالفيروس مبكرا، حيث ان معظم الاشخاص الذين ثبتت اصابتهم لم تظهر عليهم بعد اعراض الفيروس، بالتالي فان الكشف المبكر يساعد على عدم انتقال العدوى لباقي الاشخاص".

وبشأن انتشار الفيروس في عدد من مناطق المحافظة، اوضح المصدر، انه "في الفترة الاولى انتشر الفيروس في منطقة خان النص والاحياء الشمالية في النجف، ثم انحسر تفشي المرض بعد التزام ساكني تلك المناطق بالإجراءات الوقائية"، واشار الى ان "انتشار الفيروس هذه الفترة في مناطق المشخاب والكوفة سببه عدم التزام المواطنين بالإرشادات الصحية والاستهانة بالمرض"، مؤكدا "وجود حملات تنفذها الكوادر الصحية لتوعية المواطنين في تلك المناطق من اجل السيطرة على تفشي الفيروس".

وأعلنت صحة النجف اليوم عن تسجيل 21 اصابة مؤكدة بفيروس كورونا، مؤكدا ان مجمل عدد الاصابات في المحافظة بلغ 229 حالة، تعافى منها 84 شخصا، فيما توفي 5 اخرين.

البوم الصور